خلال إطلاق المؤتمر السنوي 2020

أمان لـ"وطن": المطلوب من الحكومة تعزيز الشفافية ونشر المعلومات للجمهور وخصوصا أثناء الأزمات

17.11.2020 01:50 PM

رام الله – وطن: افتتح الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة "أمان"، الثلاثاء، عبر تقنية الزوم، الجلسة الأولى من مؤتمره السنوي بعنوان "إدارة الجائحة: تقييم الأداء العام واستخلاص العبر"، وناقشت الجلسة جهوزية الحكومة في إدارة مخاطر الكوارث والأزمات (كورونا نموذجا)، وحوكمة إدارة المساعدات في الضفة الغربية وقطاع غزة خلال الجائحة.

وقال الباحث الرئيس في ائتلاف أمان جهاد حرب لـوطن: كان هناك الكثير من الملاحظات على الأداء الحكومي خلال فترة الأزمة، مردفا: إدارة الأزمات تحتاج الى أمرين رئيسيين؛ أولا تعزيز المشاركة المجتمعية سواء على مستوى الهيئات المحلية والمجتمع المحلي، أو على صعيد مشاركة المجتمع المدني، وثانيا تعزيز الشفافية في إجراءات عمل المؤسسة الحكومية التي تقوم بإدارة هذه الأزمة.

وتابع حرب: لدينا إشكاليات خلال أزمة كورونا تتعلق بعدم توفر المعلومات الحكومية الواضحة للجمهور وخصوصا فيما يتعلق بخطط الوزارات، ليس فقط في الجانب الصحي، وإنما في كافة القطاعات، فعلى سبيل المثال لم يكن هناك خطة واضحة في كيفية ادارة المساعدات العينية والمادية للمواطنين، وتأخرت كثيرا الخطط المتعلقة بالتعليم، لذلك فإن المطلوب تعزيز الشفافية الحكومية في التعامل مع الجمهور.

من جهتها، قالت مديرة وحدة المناصرة والمساءلة المجتمعية في ائتلاف أمان، هامة زيدان، لـوطن، إن أمان في كل عام يختار ملفا بهدف تعزيز نظام النزاهة الوطني في إدارته، وهذا العام كورونا فرضت نفسها على الجميع وأثّرت على مختلف مناحي الحياة، لذلك ارتأينا أنه لا بد من تسليط الضوء على آليات إدارة مخاطر الفساد في حال حالات الطوارىء والكوارث.

وأضافت، ومن هذا المدخل قمنا بعمل مجموعة من التقارير التي فحصت نظام النزاهة ومكافحة الفساد في إدارة ملفات المساعدات وحوكمة لجان الطوارىء وإدارة ملفات التعليم والصحة والحريات خلال جائحة كورونا، وهل كان هناك إدارة واضحة قادرة على ادارة الكوارث والمخاطر بتقليل فرص الفساد التي من الممكن أن تحدث.

وتابعت زيدان: من المفترض أن يكون لدينا منظومة متكاملة لمواجهة حالات الكوارث والطوارىء، ومن المفترض أن يكون هناك شفافية أكبر باعتبارها من أساسيات العمل في حالات الطوارىء المختلفة.

مطالبةً الحكومة بانفتاح أكبر على المواطنين ومؤسسات المجتمع المدني وخصوصا أثناء الكوارث وحالات الطوارىء، مشيرة إلى أن الشفافية هي الضمانة للإدارة والحوكمة الجيدة للشأن العام.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير