وطن تستطلع آراء المواطنين .. إعلان الاستقلال لا يزال حبرا على ورق

15.11.2020 01:13 PM

وطن: يحيي الفلسطينيون  الذكرى الـ32 لإعلان الاستقلال، الذي أعلنه الرئيس الراحل ياسر عرفات  في 15 نوفمبر/تشرين الثاني 1988، في الجزائر.

وما زالت الكلمات التي رددها الشهيد عرفات عند إعلان الاستقلال حاضرة في أذهان أبناء شعبنا، ويتذكرها من عايش تلك الفترة جيدا، والتي قال فيها: إن المجلس الوطني يعلن، باسم الله وباسم الشعب العربي الفلسطيني، قيام دولة فلسطين فوق أرضنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وتأتي هذه الذكرى في الوقت الذي يبدو فيه قيام الدولة الفلسطينية كاملة السيادة بعيدة المنال، كما هو الاستقلال الوطني، في ظل استمرار المشاريع الاستيطانية الكبرى التي تقضم اوصال الضفة الغربية، الى جانب نية حكومة الاحتلال تنفيذ مخطط الضم، الذي سيستولي الاحتلال بموجبه على نحو 30% من الضفة الغربية، التي ستتحول الى اماكن جغرافية متناثرة وغير متصلة.

واجمع مواطنون خلال استطلاع رأي لوطن حول الذكرى الـ 32 ليوم الاستقلال، ان الاستقلال على الورق، بينما على الارض لا تغيرات في ظل استمرار الاحتلال.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير