طالبوا السلطات الفرنسية بالإفراج عن الأسير جورج عبد الله

معتصمون وسط رام الله لـوطن: نطالب المسؤولين والمؤسسات الدولية بالتحرك لإنقاذ حياة الأسير المضرب ماهر الأخرس

31.10.2020 05:56 PM

وطن: طالب معتصمون وسط رام الله، تضامنا مع الأسير المضرب عن الطعام ماهر الأخرس والأسير اللبناني في السجون الفرنسية جورج عبد الله، المسؤولين والمؤسسات الدولي بالتحرك العاجل لإنقاذ حياة الأسير الأخرس.

واعتصم مواطنون وأهالي الأسير المضرب ماهر الأخرس، مساء اليوم، وسط رام الله، للمطالبة بالإفراج الفوري عن الأسير الأخرس وعن الأسير جورج عبد الله.

ويخوض الأسير ماهر الأخرس إضرابا عن الطعام لليوم الـ97 في سجون الاحتلال رفضا لاعتقاله الإداري، فيما تواصل السلطات الفرنسية احتجاز الأسير جورج عبد الله للعام الـ36 على التوالي رغم انتهاء محكوميته منذ عام 1999.

وقال الأسير المحرر بلال ذياب لـوطن، إن " ماهر الاخرس يدخل يومه ال 97 في الاضراب عن الطعام لا يدافع عن نفسه وإنما يدافع عن كل الشعب الفلسطيني".

وأضاف دياب "اذا استشهد لا سمح الله، لن نستقبل احد من المسؤولين، ونطالبهم في الرئاسة والحكومة بالوقوف عند مسؤولياتهم  من أجل إنقاذ حياة اخونا ماهر". كما طالب المؤسسات الدولية بالتحرك لإنقاذ حياة الأسير ماهر.

وقال "نقول لكل المسؤولين ولكل من يتحدث باسم الشعب الفلسطيني أن تقصيركم متعمد ومنحاز للصليب الأحمر".

وبشأن وضعه الصحي، أوضح دياب "قبل قليل أبلغ الأطباء زوجة الأسير ماهر أنه في اي لحظة قد يستشهد".

من جانبها، قالت منسقة الاعتصام ديالا عايش لـوطن، " اليوم نحن هنا للتضامن مع الأسيرين جورج عبد الله وماهر الأخرس، وكافة الاسرى".

وأضافت:اعتدنا على الأسير ماهر الاخرس ان يكون من بين المتضامنين مع الاسرى، واليوم جئنا لنوفيه حقه ، اما بالنسبة لجورج عبد الله فيدخل عامه الـ 36 في الاعتقال بالسجون الفرنسية رغم انتهاء محكوميته منذ 1999، وهذا اقل وفاء يمكن تقديمه للأسرى.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير