"كثير من حالات الوفاة طبيعية.. لا داعي للخوف"

الشرطة لـوطن:التحقيقات مستمرة بوفاة شاب من قصرة،ولا يوجد شبهة جنائية في وفاة المواطن الذي عُثر على جثته أمس في رام الله

29.10.2020 10:57 AM


وطن: أكد العقيد لؤي ارزيقات المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية، أن التحقيقات مستمرة بخصوص وفاة شاب من قصرة في نابلس، عُثر علي جثته أمس، وقد بدت عليه آثار تشوهات باليدين.

وقال ارزيقات لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه الزميلة ريم العمري عبر شبكة وطن الإعلامية،  إن التحقيقات مستمرة من قبل النيابة والبحث والتحري مستمرة أيضا من قبل الشرطة بخصوص الشاب في قصرة، حيث وجدت جثته وعليها بعض التشوهات، مثل بتر للأصابع وتشوه في اليد الأخرى.

وأضاف أن المعلومات متضاربة وجاري التحقق منها من خلال مجريات التحقيق والتحري التي تقوم بها النيابة والشرطة والأجهزة الأمنية الأخرى.

وحول وجود شبهة جنائية في حالة الوفاة، أوضح ارزيقات أن كل الاحتمالات واردة بخصوص ذلك، ولتأكيد ذلك بحاجة لوقت لفحص كل البيانات وصدور تقرير الطب العدلي لنرى إن كان شبهة جنائية ام لا. مشيرة إلى أنه جاري التحقق من إن كان توفي جراء انفجار به "كوع" متفجر .

ولفت إلى أنه تم العثور على جثة الشاب بعد ساعات من اختفاءه.

وبخصوص وفاة مواطن في الخمسينات من عمره في رام الله، أوضح ارزيقات أن لا شبهة جنائية في الوفاة حيث عثر عليه بالقرب من منزله.

وقال إنه إذا تبين وجود شبهة جنائية تتدخل الشرطة والنيابة، لكن الأمور بيد وزارة الصحة والطب العدلي لتحدد إن كان هناك شبهة جنائية في الوفاة أم لا.

وأكد أن وجود ملاحقة لبعض الصفحات التي تنشر الاخبار والصور الكاذبة، التي تؤدي إلى إثارة إشكاليات بين المواطنين.

وطمأن ارزيقات المواطنين، قائلاً: لا داعي للخوف، حيث كثير من حالات الوفاة تكون طبيعية ، وإذا وجدت شكوك بأن الوفاة غير طبيعية يتم التدخل من قبل الشرطة والنيابة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير