"حل مؤقت لسيارات قرى شمال غرب القدس بتخصيص ساحة قريبة من مستشفى رام الله الحكومي"

"النقل والمواصلات" لـوطن: قررنا تشديد الإجراءات الوقائية في قطاع النقل العام مع قدوم فصل الشتاء وفي ظل الجائحة

27.10.2020 12:03 PM

رام الله- وطن: أصدر وزير النقل والمواصلات يوم أمس قراراً بشأن تنظيم عمل قطاع النقل العام مع قدوم فصل الشتاء وفي ظل جائحة كورونا، وذلك استناداً للاجراءات الحكومية المتبعة لمكافحة انتشار فايروس كورونا.

وقال موسى رحال الناطق باسم وزارة النقل والمواصلات، إن قرار الوزير يأتي للتذكير والتأكيد على القرارات السابقة التي صدرت بموجب قرارات الحكومة التي نظمت عمل القطاعات ومن ضمنها النقل والموصلات في ظل جائحة كورونا، فكان شرط العودة لعمل المواصلات خلال الجائحة هو الالتزام بالإجراءات الصحية والوقائية المقرة من وزراة الصحية، لضمان سلامة السائق والراكب.

وتابع، فخلال جائحة كورونا وفي إطار الاحتياطات والإجراءات الاحترازية طالبت اللجنة الوطنية واللجنة الوبائية بالتباعد، وعليه طالبت اللجنة بتخفيض حمولة المركبات التي تقل 50 الى 30 راكب، ومن تقل 7 تخفيضها الى 5 ركاب، والأربعة إلى 3، وتوصلنا إلى حل بأن يتم تقاسم فرق الأجرة مناصفة بين الراكب والسائق.

وأردف، مع التحذيرات من نشاط فايروس كورونا مع قدوم فصل الشتاء فإن هذا يتطلب وجوب الحذر، وتشديد الإجراءات للحد من انتشار الفايروس، وجاء القرار للتأكيد على السائقين والمواطنين بضرورة الالتزام بالتعليمات، وسيكون هناك إجراءات قانونية بحق المخالفين.

جاء حديث رحال، صباح اليوم الثلاثاء، خلال استضافته في برنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدّمه ريم العمري، ويبث عبر شبكة وطن الإعلامية.

وأكد رحال أن وزير النقل والمواصلات أصدر تعليماته بزيادة تشديد وتطبيق القانون والتعليمات التي تصدر عنه، فوزارة النقل والمواصلات من خلال دوريات السلامة على الطرق بالشراكة مع الشرطة لديها صلاحيات واسعة، فتم استحداث إدارة جديدة اسمها الرقابة والتفتيش ودوريات السلامة على الطرق، مؤكداً أن تنفيذ القانون واجب على الجميع.

حل مؤقت لسيارات قرى شمال غرب القدس

وفيما يخص توفير مواقف للمركبات، قال رحال إن البلديات تقوم بإنشاء وتوفير مجمعات للمركبات، ومجمع قرى شمال غرب القدس، سيتم تسليمهم ساحة قريبة من مستشفى رام الله الحكومي، بعد تجهيزها، وتتسع لـ110 مركبات، وهي حل مؤقت، كما تم توفير ساحة جانبية مؤقتة لخط بيتونيا.

وحول الفحص الشتوي للمركبات، قال رحال، إنها حملة سنوية تطلقها الوزارة بداية شهر تشرين ثاني/نوفمبر في كل عام، في كافة محافظات الوطن تبدأ بمحافظة رام الله والبيرة، وتكون بإجراء فحص مفاجئ للمركبة، من خلال دوريات السلامة والشرطة، ويتم توقيف المركبة غير الصالحة وتنزيلها عن الشارع وإخطار السائق لتصليح المركبة وإعادة تشغيلها، فيجب أن تكون مستوفية كافة الشروط القانونية والفنية، وهذا يأتي لأن فصل الشتاء صعب وظروف القيادة فيه صعبة وخطيرة.

وطالب بإغلاق الحفر في الشوارع حتى لاتتضرر المركبات، فجرى مراسلة الحكم المحلي ووزارة الاشغال لإزالة الحفر والإسراع بمعالجتها لأنها تؤثر على نشاط المركبة والشارع، ومسؤولية البلديات أيضا إزالة كافة المعيقات الموجودة على جانبي الطريق لتوفير بيئة آمنة لاستخدام المركبات للحد من حوادث الطرق وللحفاظ على الأروح والممتلكات

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير