الاجراءات القانونية شبه مغلقة لان القضية صادرة عن المستوى الامني والسياسي للاحتلال

مع مواصلته الاضراب لليوم 84 .. "هيئة الاسرى" لوطن: محاكم الاحتلال مستمرة بعنجهيتها تجاه الاخرس المهددة حياته بأي لحظة

18.10.2020 10:24 AM

رام الله- وطن: يواصل الاسير ماهر الاخرس اضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 84 على التوالي.

وقال الناطق الاعلامي باسم هيئة شؤون الاسرى والمحررين حسن عبد ربه، إن الاسير ماهر الاخرس مع دخوله بالاضراب لليوم 84 على التوالي فإن حالته الصحية تزداد سواءً وتدهوراً.

واوضح عبد ربه ان الاخرس أصبح لا يقوى على الحركة وفقد الكثير من وزنه ويعاني من هزل واعياء شديدين، وتشنج في اطرافه، وآلام في كل انحاء جسده، كما لا يستطيع التحدث والكلام بشكل طبيعي، كما أن حاستي البصر والسمع لم تعودا تعملان بشكل طبيعي، اضافة الى نقص واضح في السوائل والاملاح في جسمه وهذا من الممكن ان يُحدث تطورات غير محمودة وخاصة عدم قيام اعضائه الحيوية بوظائفها، ما قد يعرضه لانتكاسة خطيرة، كما أنه يدخل في حالات من فقدان الوعي المؤقت وهذا مؤشر لمدى الخطورة الصحية.

وأكد عبد ربه خلال حديثه لبرنامج "شد حيلك ياوطن" الذي تقدمه ريم العمري، ويبث عبر شبكة وطن الاعلامية، أن محكمة الاحتلال العليا، تدرك حقيقة الحالة الصحية للاسير ماهر الاخرس رغم ذلك تستمر بالعنجهية وترفض الافراج عنه.

وأشار إلى أن لا احد يستطيع التأثير في هذا الموضوع الا من خلال الضغط المتواصل على الاحتلال، ولكن الاحتلال لا يعير وزنا للجهود الدولية في هذا الاتجاه ويُمعن في اجراءاته، فمنذ عام 1967اصدرت سلطات الاحتلال أكثر من 55 الف امر اعتقال اداري بحق ابناء شعبنا، ومنذ بداية العام الحالي أصدرت 854 امر اعتقال اداري.

وشدد عبد ربه على اهمية استمرارية الجهود الدبلوماسية والاعلامية والضغط الجماهيري انتصارا لعدالة قضية الاسير ماهر الاخرس. 

ولفت الى أن الجهود المبذولة هي من خلال اللجنة الدولية للصليب الاحمر والمفوض السامي لحقوق الانسان ومنظمة الصحة العالمية وبعض البرلمانيين وبعض اعضاء الكنيست العرب بموازاة الضغط الشعبي والحراك الاعلامي والجهود القانونية مع قناعتنا ان الاحتلال يتعامل بعنجهية وعنصرية واجرام مع هذه القضايا.

وأشار الى أن تلويح الاسير الاخرس عن التوقف عن شرب الماء هو مؤشر خطير بأنه سيذهب لمرحلة اكثر صعوبة، وأي خطوة في هذا الاتجاه ستكون باهظة وخطيرة جدا على حياته.

وقال إن الاجراءات القانونية في هذا الاتجاه شبه مغلقة لان القضية ليست قانونية بل صادرة عن المستوى الامني والسياسي للاحتلال الاسرائيلي.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير