الهيئة المستقلة "قلقون على مصير الأسير المضرب ماهر الأخرس"

الهيئة المستقلة لـوطن: نجمع الافادات والشكاوى حول فض الاعتصام في الصليب الأحمر وسنصدر تقريرنا حول ذلك .. الأسير المحرر خضر عدنان يوضح لوطن ماذا جرى مع المعتصمين

14.10.2020 06:09 PM

وطن: أعربت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان عن قلقها على مصير الاسير المضرب عن الطعام منذ أكثر من 80 يوما ماهر الاخرس.

جاء ذلك خلال مؤتمر أمام الهيئة المستقلة في رام الله، نظمه اليوم، أسرى محررون كانوا معتصمين أمس في مقر الصليب الأحمر في البيرة.

وقال عضو مجلس المفوضين في الهيئة المستقلة "نعتبر أن كسر ارادة الأسير ماهر الأخرس هو كسر لإرادة شعبنا الفلسطيني المقبل على معارك اكبر وواجبنها كفلسطينيين وواجب اي فلسطيني حر وشريف ان يناصره ليخرج منتصرا لان خروجه منتصرا يمهد لأن ننتصر".

وحول حادثة فض الاعتصام في مقر الصليب الأحرم بالبيرة، الليلة الماضية، قال العاروري "نحن في الهيئة المستقلة لحقوق الانسان كل طواقمنا عملت على جمع الافادات واستقبال الشكاوى وما زالت مستمرة".

وأوضح العاروري، "جرى أن الهيئة تقوم بالتواصل مع الجهات المختصة وتوثيق رأيها واصدار تقرير مستقل ومحايد ونأمل أن يصدر التقرير في القريب العاجل، وهو مرتبط بواقع الحريات وبهذه الحادثة".

من جانبه، أوضح الأسير المحرر خضر عدنان لـوطن، ما جرى الليلة الماضية، قائلا:
إن عناصر مدنيين دخلوا علينا وقاموا بقطع الكهرباء، ورفضوا التعريف عن انفسهم، وطالبونا بالخروج من مقر الصليب، فرفضنا فقاموا بسحبنا للخارج، ورفضوا أن نعتصم خارج المقر، وقاموا ايضا بمصادرة الفراش.

وأضاف: خرجنا في رام الله غاضبين ومشيت حافي القدمين في شوارع المدنية لنوصل رسالة أننا أكثر ارتباطا في هذه الارض".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير