الشرطة لـوطن: لا شبهة جنائية في وفاة الشاب الذي عثر على جثمانه وسط رام الله وسيتم تحويله لمعهد الطب العدلي

29.09.2020 10:09 AM

رام الله- وطن: أكد المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية لؤي ارزيقات، أنه سيتم تحويل جثمان الشاب الذي تم العثور عليه متوفيا على سطح إحدى البنايات وسط مدينة رام الله، إلى معهد الطب العدلي للتشريح، اليوم، لتوضيح الأسباب الحقيقية للوفاة.

وأضاف ارزيقات،خلال استضافته في برنامج "شد حيلك ياوطن" الذي تقدمه ريم العمري ويبث عبر شبكة وطن الاعلامية، أنه تبيّن من التحقيقات والتقديرات الأولية أن لا شبهة جنائية لحد اللحظة في هذه الحادثة.

وأوضح، أنه بناءً على بلاغ ورد الشرطة من أحد المواطنيين بوجود جثمان على سطح إحدى البنايات، تحركت على إثره قوة من الشرطة وتم إبلاغ النيابة العامة والمباحث العامة وطاقم الأدلة الجنائية، وباشروا بالتحقيق في ملابسات الحادثة.

وأضاف: وعلى ما يبدو أن الجثمان له عدة أيام (أقل من أسبوع) قبل العثور عليه، موضحا أن الشرطة لم تتلق أي بلاغ عن فقدانه من ذويه، ولم يتم اكتشافه قبلها لأنه كان مغطي بشجرة كبيرة.

وأشار الى أن المتوفي من عصيرة الشمالية في نابلس، عمره 22 عاما، وهو من سكان مدينة رام الله.

ودعا ارزيقات المواطنيين الى التروي وعدم الاستعجال في خلق القصص لمتعلقة بالحادثة، مؤكدا أن نشر صور المتوفى بهذه الطريقة هو عمل غير أخلاقي وغير إنساني يمس بخصوصيته.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير