البرغوثي لوطن: لا يمكن ضمان اجراء انتخابات صحيحة وفعالة الا بتشكيل حكومة وحدة وطنية وبناء قيادة وطنية موحدة

27.09.2020 09:41 AM

وطن للأنباء: أكد الامين العام لحركة المبادرة الوطنية مصطفى البرغوثي، أن تشكيل حكومة وحدة وطنية يعد ضرورة ومدخلا اساسيا لاجراء الانتخابات ومعالجة اثار الانقسام.

وقال البرغوثي خلال حديثه لبرنامج " شد حيلك ياوطن" الذي تقدمه ريم العمري، ويبث عبر شبكة وطن الاعلامية أنه تم التوافق على العديد من القضايا قبل اجراء الانتخابات، وهي أن تشمل الانتخابات كل المناطق الفلسطينية (الضفة بما فيها القدس وقطاع غزة)، وان تكون متتالية بمعنى ان تجرى انتخابات المجلس التشريعي اولا، ومن ثم انتخابات الرئاسة واخيرا انتخابات المجلس الوطني لمنظمة التحرير، مشيرا الى وجود قضايا اخرى يجب حلها كمحكمة الانتخابات وحرية ونزاهة الانتخابات بما في ذلك عدم وجود اي شكل من اشكال الاعتقال السياسي والحرية الكاملة للدعاية السياسية بما فيها حيادية الاجهزة الامنية وعدم تدخلها في الانتخابات وتوفير فرص متكافئة في الاعلام واقرار نظام تمويل عادل للانتخابات يضمن المساواة وازالة كل ما 
يتعارض مع سيادةالقانون.

وأكد أن الحوار الوطني لا يتعلق فقط بإجراء الانتخابات، فالانتخابات حق للشعب الفلسطيني وقد استحق منذ زمن بعيد، فهناك قضايا الحوار الوطني ومخرجات اجتماع الامناء العامين الاول التي لا تقتصر على الانتخابات، اذ جرى الحديث عن انشاء قيادة موحدة للمقاومة الشعبية وهذا لم يتم حتى الان، كما جرى الحديث عن ضرورة الاسراع في تبني استراتيجية وطنية بديلة يتوافق عليها الجميع بما في ذلك تنفيذ قرارات الملجس المركزي بما فيها الغاء اتفاق اوسلو واعادة النظر في وظائف السلطة والاهم البدء باجراءات لانهاء الانقسام، فلا يجوز ان نذهب للانتخابات والانقسام قائم.

وأضاف البرغوثي، لايمكن ضمان اجراء انتخابات صحيحة وفعالة الا بتشكيل حكومة وحدة وطنية تعد لهذه الانتخابات وتضمن عدم تعطيلها، مضيفا نحن اليوم بحاجة لحكومة وطنية موحدة في اطار منظمة التحرير، لكن يجب تطوير هذا الاطار حتى نستطيع التعامل مع كل الازمات كمواجهة الضم وصفقة القرن والتطبيع العربي.

وأكد البرغوثي، أنه بالتوازي مع اجراء الانتخابات يجب حل موضوع المقاومة الشعبية ومعالجة وجود استراتيجية فلسطينية موحدة، والعمل على بناء قيادة وطنية موحدة، وتفكيك عناصر الانقسام القائم، لذلك نعتقد ان المؤشر الحقيقي على اننا نسير نحو تطبيق الانتخابات ان يتم تشكيل حكومة وحدة وطنية كمدخل لمعالجة كل هذه القضايا.

واضاف البرغوثي ان اجتماع الامناء العاميين القادم سيكون السبت المقبل الثالث من تشرين اول/اكتوبر، وعليه ان يعالج كافة القضايا وليس تحديد موعد الانتخابات فقط، لا ان تلقى فيه الخطابات فقط، مضيفاً "نحن في مرحلة تقتضي حوار فعلي وجدي بين كل الاطراف حتى نصل لنتائج نقنع الشعب بجديتنا، فردم الهوة في ثقة المواطن بالقيادة من اهم المواضيع التي يجب حلها، لاننا لانستطيع مواجهة صفقة القرن الا باستعادة ثقة شعبنا."

 

 

 

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير