"بسطة مبادرات".. لدعم الحرفيين والمبادرين في ظل التبعات الاقتصادية لانتشار فايروس كورونا

26.09.2020 04:43 PM

رام الله – وطن: لوحات مشكلة من الفسيفساء، أبدعتها أنامل أطفال يعانون من التوحد بمساندة أمهاتهم، عرضت في "بسطة مبادرات إيد_بإيد" التي نظمتها مؤسسة داليا في مدينة رام الله بالشراكة مع Handmade Palestine، والبسطة سوق محلي يهدف إلى دعم الحرفيين والمبادرين في ظل التبعات الاقتصادية لانتشار فايروس كورونا.

مديرة مؤسسة فن من القلب سهى الخفش قالت لوطن: ذوو الهمم العالية ممن يعانون أمراض التوحد، قاموا بصناعة اللوحات التي تعبر عن الحياة والتحدي بمساعدة من أمهاتهم، وذلك خلال ورشات تدريبية لمؤسسة فن من القلب في نابلس لمحاولة تطوير مواهبهم وخلق فرصة جديدة لهم عبر قصص نجاحاتهم لتغيير الصورة النمطية عنهم.

وكانت أكثر من عشرين مؤسسة ومبادرة شاركوا في "بسطة مبادرات"، وتنوعت المبادرات المشاركة من الكتب والمطرزات والحلي والكثير من المنتجات المحلية الصنع، لشبان وشابات جاؤوا من المناطق المهمشة داخل الضفة الغربية.

وقالت مسؤولة البرامج في مؤسسة داليا، شادن طبيلة لوطن، إن الفكرة جاءت لدعم الحرفيين الذين تضرروا من جائحة كورونا بسبب توقف أعمالهم، لذلك قررنا عمل هذا السوق في ساحة المؤسسة، والتعريف بمواهبهم ومنتجاتهم الابداعية وخلق فرص تسويقية لهم تعوضهم عما واجهوه من خسائر طيلة الفترة الماضية، الأمر الذي سيعزز من دور الشابات والشباب داخل المجتمع.

من جهته، أشار منسق handmade Palestine  مجدي حبش لوطن إن handmade Palestine منصة وموقع الكتروني تعمل ضمن معايير التجارة العادلة، ويدعم أكثر من 25 من التعاونيات والحرفيين المستقلين، عبر الترويج لأعمالهم محلياً ودولياً، وتوفير منصة تروي قصص حياة الحرفيين اليومية عبر بيع الحرف اليدوية ذات القيمة الثقافية.

يذكر أن ريع المشاركة بالأنشطة سيذهب لدعم مبادرة أطلق عليها "دار سيدي" في بلدة نعلين قضاء رام الله، وهو مطعم وكافيه لجميع الفئات وخصوصا الشباب والشابات قائم في قلعة الخواجا الأثرية في البلدة، لاحياء هذه المناطق، كما سيحوي أيضا على معرض لتسويق ودعم منتجات نسائية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير