جائحة كورونا أثرت على المنح الدراسية بشكل بسيط، وهناك 991 منحة خارجية

التعليم العالي تطالب عبر وطن التجار والشركات الكبرى وكل من يستطيع المساهمة تقديم منح تعليمية للطلبة للمساهمة بتخفيف الاوضاع الصعبة

10.09.2020 10:40 AM

رام الله- وطن: طالب شادي الحلو، مدير عام المنح في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، عبر وطن، الشركات والتجار والبنوك وكل من يستطيع المساهمة بتقديم المنح التعليمية، للمساهمة بتخفيف الاوضاع الصعبة حاليا.

وخلال برنامج شد حيلك يا وطن، الذي تقدمه ريم لعمري، عبر شبكة وطن الإعلامية، أكد الحلو أن جائحة كورونا أثرت على المنح الدراسية، ولكن بناء على توجيهات رئيس الوزراء ووزير التعليم العالي هناك متابعة حثيثة مع الدول وتم الاعلان حتى اللحظة عن 991 منحة دراسية بكالوريوس ماجستير ودكتوراة.

وأشار الى أن هناك عزوفا من بعض الدول من تقديم المنح، وخفت أعداد المنح ولكن بشكل بسيط نتيجة المتابعة الحثيثة.

مردفا: تم الاعلان عن 394 مقعدا دراسيا بالاردن، وهذه المقاعد يعامل فيها الطالب كما الطالب الاردني من ناحية الرسوم، وهي مدفوعة من قبل الطالب ولكن كما الطالب الاردني ليس على النظام الدولي أو الموازي.

وأوضح في حديثه الى أنه سيتم الاعلان عن المنح الداخلية مع نهاية الشهر الحالي، مثلا منحة الرئيس محمود عباس للطلبة المتفوقين والفئة المستهدفة هي العشرة الأوائل من الفرعين العلمي والأدبي، والثلاثة الاوائل من التجاري والصناعي، والأول على الفروع الأخرى.

وأضاف:الأول على كل مديرية بالفرع العلمي والأدبي يستفيد من منحة الرئيس، ويخصص مجلس الوزراء في كل عام مبلغا للمنح بالرغم من الضائقة المالية الحالية، وهناك منحة من مجموعة الاتصالات بمجال التعليم التقني، وهم 300 منحة.

واشار الى ان الدول التي تقدم منحا كثيرة منها، الصين موريتانيا، تونس، المغرب، كوبا، الهند، باكستان، فيتنام، مصر، كرويا، ماليزيا، هنغاريا، رومانيا، وتكون لجميع الدرجات العلمية، بالاضافة الى التعليم التقني حيث أنه لا يوجد أي بطالة للطلبة الدارسين في مجال التعليم التقني بالمقارنة مع حملة الشهادات الجامعية، موضحا أن العدد الاكبر من الجزائر تونس المغرب.

وعن شروط المنح، قال الحلو إن بعض المنح محددة التخصصات من الدولة المانحة، ونحن نعمل بشكل حثيث عن تجديد الاتفاقيات على طلب تخصصات السوق الفلسطيني بحاجة لها، مثل الاختصاص العالي بالطب حتى نؤهل الأطباء ونخفض فاتورة التحويلات الطبية.

وأضاف: أيضا تخصص الطاقة الشمسية، نطالب بإدراجها، وبعض الدول تحدد التخصصات ويتم الاعلان عنها كما يردنا، والتفاصيل تعلن على موقع الوزارة بالشروط و التخصصات و التغطية المالية وغيرها.

مردفا: يتم الاختيار وفق معايير واضحة، بناء على معدل الثانوية العامة مع مراعاة التوزيع الجغرافي في الضفة وغزة والشتات، وهناك بعض الدول تشترط بعض الدول لجنة مشتركة ومقابلة جميع الطلبة، والاختيار بناء على الافضل من ناحية شخصية، وعلميا والمعدل.

واشار الى انه بالاغلب النتجة تغطي الرسوم الدراسية للطالب كاملة، و"مصروف شهري"، بعضها يوفر تأمين صحي، وبعضها مسكن، وغيرها.

وأكد الحلو في حديثه على أنه لا منح لابناء المسؤولين، ولا أي شخص سوى أصحاب الحق، فهم يحصلون على منحتهم ويتم نشر الأسماء بشفافية عالية.

وأوضح أن الوزراة تقوم بنشر أسماء المقبولين مع معدلاتهم على موقع الوزارة بشكل شفاف، داعيا من يشكك في ذلك، أن يأتي على الوزارة ويطلع على جميع الوثائق، لان ديوان الرقابة يدقق المنح الدراسية بشكل مستمر، وأي طالب له الحق أن يراجع الوزارة ويتأكد.

وأكد أن المعدل وحده ليس المحدد للمنحة، بل التخصص ايضا هو معيار أيضا، فمن الممكن أن يتم قبول طالب ذو معدل "70" بتخصص أقتصاد، ولا يتم قبول طالب ذو معدل "90"بتخصص الطب.

وعن التعليم الالكتروني، أشار الحلو الى أنه اذا كان التعليم الكتروني في الجامعة فليكن، ونحن ملتزمون والطلبة بما تفرصه الجامعة سواء الكتروني أو وجاهي، وبالنهاية سوف تنتهي الجائحة و يعود النظام ويعود السفر والتعليم الوجاهي.

وأكد على أن وزارة التعليم العالي تتابع الطلبة بالخارج من خلال المحلق الثقافي بكل سفارة، وتتابع اي مشكلة من الممكن أن تحصل، وتحصيلهم العلمي، ونتابع نوع الخدمة المقدمة واي استفسار من الوزارة للجامعة يتم ارسال ايميل للجامعة بشكل مباشر.

واشار الى أن يتم عقد امتحان مزاولة مهنة الطب، وبتقدمون للامتحان حسب القانون عند وصولهمالى البلاد، والهندسة يتقدم للنقابة المهندسين و غيرها.

واوضح أن مكاتب الخدمات الجامعية تعلن عن منح دراسية، يتم ترخيصها من الوزارة و لنا قائمة بهذه المكاتب و تحدث سنويا ومنشورة على الموقع، وهناك مكاتب تعمل من دون ترخيص ويتم اغلاقها بشكل فوري لضمان عدم النصب على الطلبة.

مردفا: ولها تعليمات واضحة بخصوص اليه عملها، وتوقيع العقود مع الطلبة، داعيا الطلبة الى توخي الحيطة و الحذر وعدم التعامل مع أي مكتب غير مرخص، علما أنه تم اغلاق 20 مكتبا غير مرخصة هذا العام.

وعن مبلغ الضمان، قال الحلو إن الوزارة لا تأخذ مبلغ من الطالب انما يوقع على سند كفالة لضمان التحاقه بالمنحة حتى لا نخسر أي منحة دراسية، والقيمة غير محددة للسند. والهدف منه فقط تنظيم العمل والجدية، واذا لم يكمل الطالب الاجراءات يتم دفعه في وزارة المالية ويذهب الى منحة مجلس الوزراء.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير