خلال اعتصام أمام مقر الصليب الأحمر بالبيرة

تحذيرات من تفشي "كورونا" بسجون الاحتلال في ظل لا مبالاة الإدارة

08.09.2020 02:26 PM

وطن: حذر قدورة فارس رئيس نادي الأسير الفلسطيني، من تفشي وباء كورونا بين الأسرى في سجون الاحتلال، في ظل عدم المبالاة التي تمارسها إدارة السجون في التعامل مع الحالات المسجلة.

وفي حديث لوطن، خلال اعتصام داعم للأسرى أمام مقر الصليب الأحمر بالبيرة، قال فارس إن واقع تفشي الفيروس بين الأسرى مقلق، في ظل قراءة سلوك إدارة سجون الاحتلال غير المكترثة بالإصابات، والتعامل معها.

بدوره، بين أمين شومان، رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى، لوطن، أن 6 أسرى في قسم 21 بسجن عوفر، ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا.

وأضاف أنه ما لم تقم الإدارة بتوفير ما يلزم لمكافحة الوباء، وعزل المخالطين، فإن ذلك ينذر بكارثة.

وحذر شومان إدارة السجون من عدم توفير المناخ الصحي لآلاف الأسرى داخل السجون.

كما طالب عصام بكر، منسق القوى لوطنية والإسلامية برام الله والبيرة،  بإرادة دولية حقيقية لردع الاحتلال عن ممارساته ضد السرى.

كما شدد على ضرورة العمل الدولي على تأمين محاكمة جدية للاحتلال، وحماية الأسرى وتقديم العلاج لاطبي لهم، في ظل تلكؤ الإدارة في ذلك.

وفي مذكرة سلّمتها والدة أحد الأسرى المحكومين بالمؤبد، لمندوب الصليب الأحمر في مدينة البيرة، طالبت القوى الوطنية والاسلامية، والفعاليات الشعبية في رام الله والبيرة، الصليب الأحمر الدولي  والمؤسسات الحقوقية والانسانية، بإيفاد لجان طبية متخصصة لسجون الاحتلال الإسرائيلي، للوقوف على حقيقة ما يجري من انتهاكات بحق الأسرى، وعدم التزامها بالمواثيق الدولية.

وطالبت القوى، بالضغط على الاحتلال لتقديم الفحص الطبي والعلاج للأسرى، واتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع احتكاكهم مع السجانين، والمباعدة بينهم وإطلاق سراحهم، لا سيما المرضى والنساء، والاطفال، وكبار السن كما تكفل المعاهدات الدولية وقت الكوارث.

وشددت على ضرورة تشكيل لجان تحقيق دولية متخصصة لمحاسبة مجرمي الحرب في إسرائيل على جرائمهم بحق الاسيرات والاسرى وفتح تحقيق جدي من المحكمة الجنائية الدولية في ظروف استشهاد 250 اسيرا في سجون الاحتلال او ارتباطا بظروف اعتقالهم أو لأسباب مختلفة اخرى، داعية لرفع الغطاء القانوني عن دولة الاحتلال، واتخاذ الخطوات للازمة الجدية لضمان عدم افلات المجرمين من العقاب.

للمزيد اضغط هنا

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير