التربية : نحن مع الخصم ولكننا نواجه تباين في المواقف والجهات التي نتحاور معها

وطن تفتح ملف المدارس الخاصة .. نقابة المدارس الخاصة برام الله ترفض الخصم من اقساط الطلبة .. واولياء الامور :قدمنا 465 شكوى رسمية للتربية ضد المدارس الخاصة

07.09.2020 11:01 AM

رام الله - وطن: مع افتتاح العام الدراسي في الضفة الغربية في مرحلته الاولى، عاد النقاش حول الخلاف الذي نشأ بين اصحاب المدارس الخاصة واهالي الطلبة في تلك المدارس على خلفية اقساط الطلبة، حيث سلط برنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري الضوء على ذلك وطرحت القضية للنقاش.

وقال زياد عايش رئيس نقابة المدارس الخاصة ورياض الأطفال في محافظة رام الله والبيرة، إن النقابة رفضت ما صدر عن "التربية" بخصم 25% من أقساط الطلبة، وإنه تم الاتفاق على أن تقوم كل مدرسة بدراسة الحالات الخاصة لأولياء الامور لديها وتعطي نسبة الخصم التي تراها مناسبة، لأن خصم 25% يحكم على 70% من المدارس بالاغلاق.

واكد عايش عدم التزامهم كنقابة فرعية عن محافظة رام الله والبيرة ببيان النقابة العامة لاصحاب المدارس الخاصة حول خصم 25%، كون رام الله اغلى محافظة من حيث اجور العاملين، والمباني، لذلك الاقساط يجب ان تكون اغلى، مدّعيا "ان قرار النقابة العامة صدر عن ابتزاز او ربما خجل."

وقال عايش " إن المدارس الخاصة قدمت خصومات لأولياء امور الطلبة لانهم ركن اساسي لهم، وللمحافظ عليهم وعلى الطالب، وهذا لا يتنافى مع أن تكون المدارس ربحية" موضحًا أنهم يطلبون ثلث القسط من اولياء الامور وليس رسوم تسجيل، وهناك سوء تسمية او سوء فهم من اولياء الامور بشأن ذلك.

وتطرق في حديثه الى أن حل المشكلة يكمن في ان لا تكون هناك نسبة خصم أساسًا حتى تستطيع المدارس إيفاء اجور العاملين فيها، وان يُترك الامر لكل ادارة مدرسة وان يُعطى الخصم حسب حاجة كل ولي امر.

وقال عايش، إن قرارات النقابة العامة للمدارس الخاصة غير ملزمة، وان النقابة مهمتها تنظيم عمل المدارس فقط، وطالبنا بإعطائنا تفويض لإلزام المدارس بقررات النقابة.

وأردف، في بداية الجائحة حلسنا مع وزير العمل وطالبنا بأن تتحمل الحكومة جزء من رواتب الموظفين حتى تتمكن المدارس من اعفاء اولياء الامور جزء من الاقساط، لكن بسبب الظرف المالي الصعب للحكومة اعتذرت عن تقديم جزء من رواتب المعلمين لذا نحن نعتذر عن خصم 25% لولي الامر، وقد تفاوضنا على خصم 15% عن قسط الفصل الثاني واجمعنا أنه يجب ان يؤخذ بعين الاعتبار كل محافظة على حدا.

وأكد عايش، أنهم كنقابة مدارس خاصة لا يملكون القوة او الارادة لتنفيذ نسبة خصم او إلزام احد بها.

 

99 % من المدارس الخاصة لايوجد بها مجالس اولياء الامور

من جانبه، أكد عبد الرحمن الكيلاني، احد اعضاء حراك اولياء امور المدارس الخاصة، تقديم 465 شكوى رسمية من اولياء الامور ضد المدارس الخاصة ورياض الاطفال وجرى تقديمها لمديرية التربية والتعليم.

وأشار الى أن 99% من المدارس الخاصة لا يوجد بها مجالس اولياء الامور، وان كان هناك مجالس فقد تم تعينها من قبل اصحاب المدرسة وليس من قبل مدير المدرسة وحسب الاجراءات المقرة رسميا من قبل وزراة التربية والتعليم، لافتا الى انه بالتشاور والتشارك مع اولياء الامور فقد جرى تشكيل حراك يضم الى الان مايقارب 8-9 الاف ولي امر.

وأوضح الكيلاني أن الاشكالية الحالية حصلت عندما صدر "رأي" من وزراة التربية والتعليم بإلزام المدارس الخاصة بنسبة خصم 25%، دون ان يصدر تعميم رسمي بذلك لإلزام المدارس بها، فتركت الوزراة، اولياء الامور في دوامة، لذا نطالب وزير التربية والتعليم بإصدار تعميم يحدد فيه نسبة الخصم.

واضاف "نحن في طور تشكيل اتحاد عام لأولياء امور الطلبة في المدارس الخاصة بشكل قانوني، فالقانون كفل لنا حرية التعبير بما لايمس امن البلد."

 

الحق في التعليم هو حق مقدس 

بدوره، قال صادق الخضور، الناطق باسم وزارة التربية والتعليم، إن الاشكالية "ان هناك تباين في الاتفاقيات ما بين ولي الامر والمدرسة الخاصة، وتباين في درجة الاستجابة ومن يتابع معنا سواء من حراك او اولياء امور."

وشدد على أن مبدأ الوزارة هو ان الحق في التعليم هو حق مقدس، والمشكلة هي بين ولي الامر والمدرسة وليست مع الطالب، لذا من حق الطالب البقاء في مقعده، فالقانون الفسلطيني وقانون التربية والتعليم عام 2017، واتفاقية حقوق الطفل الفلسطيني كلها مواثيق تلزمنا جميعا بأن لا نجعل الطالب رهينة او نحجز على كتبه او نحرمه من حقه في التعليم.

وأكد الخضور أن الوزراة مع الخصم، لكن لم نشأ ان نصدر تعميم بسبب تباين المواقف.

وأشار الى أن التعليم الالكتروني تكلفته اقل على المدرسة واكثر على الاهل، لان في المدارس النفقات التشغيلية تقل، اما الاهل فسيتطلب منهم توفير امور اضافية من انترنت واجهزة لابتوب وغيرها.

وأضاف الخضور، سيكون لنا لقاء مع نقابة المدارس الخاصة وكان لنا لقاء قبل ايام مع مجالس اولياء الامور، ونواصل محاولتنا ونأمل بأن يرتقي الجميع لحلول توافقية تحفظ حق اطفالنا بالتعليم.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير