اولياء امور طلاب المدارس ورياض الاطفال الخاصة لوطن: الوزارة فشلت فشلا تاما في ادارة الازمة مع المدارس ورياض الاطفال وهي منحازة بشكل كامل لها

28.07.2020 03:28 PM

رام الله - وطن: أنتقد أهالي واولياء امور طلاب المدارس ورياض الاطفال الخاصة في فلسطين، وزارة التربية والتعليم ودورها في ادارة الازمة الناجمة مع اصحاب المدارس ورياض الاطفال الخاصة.

وعقب انتهاء المؤتمر الصحفي لوزير التربية والتعليم مروان عورتاني الذي اعلن فيه عن خطة الوزارة للعودة الى المدارس، رفع اهالي الطلاب يافطات تنتقد دور الوزارة في ادارة الازمة منذ 3 شهور، معتبرين ان موقف الوزارة يشجع اصحاب المدارس الخاصة على قرصنة اموال الاهالي.

ورفع الاهالي يافطات تدعو الى النقل الجماعي للطلاب للمدارس الحكومية، مؤكدين ان الوزارة لا تقوم بدورها الوظيفي بوقف الابتزاز الممارس على الطلبة واولياء امورهم.

وقال عبد الرحمن الكيلاني منسق حراك الاهالي لوطن ان الوزارة ماطلت في النظر بمطالبنا، وتنصلت من الاتفاق معنا والذي ينص على أن يحظى اي قرار يصدر من الحوار على الموافقة بالاجماع بالاتفاق بين الجميع لكن الوزارة تساوقت في موقفها مع موقف اصحاب رأس المال والاستثمار في التعليم.

واضاف "ناشدنا الوزير مرارا وتكرارا لانصاف الاهالي باقساط المدارس الخاصة وطالبنا الرئيس بتأميم المدارس الخاصة لحين انتهاء فترة الطوارئ"، مضيفاً "نطالب اشتية بتشكيل لجنة وزارية لحل الاشكالية لاننا لن ندع ابنائنا تذهب للمدارس الخاصة حتى لو رفضت المدارس الحكومية استقبالهم رغم انه من حقهم الطبيعي ان يتلقوا تعليمهم في المدارس الحكومية".

من جانبه قال صخر الاحمد احد منسقي الحراك، ان الاهالي بريئون من البيان المزعوم حول وجود اتفاق بين الاهالي والمدارس الخاصة، وان ما جرى اعلانه هو اتفاق وهمي  قد يكون ابرم من طرف واحد "التربية واصحاب المدارس".

واضاف ان الاتفاق المزعوم لم يتضمن في اي من بنوده مصلحة الاهالي وانصافهم ولكنه انحاز لجشع وتغول رأس المال في المدارس ورياض الاطفال.

وعن مطالب الحراك اكد الاحمد "لنا مطالب تقدمنا بها للوزارة وهي ان يفتح حوار ترعاه الوزارة لكن ما جرى لم يكن الا خوارا، ومنذ 3 اشهر نحاول التواصل وبكل رزانة واحترام مع كافة الاطراف لمن ينصفنا ويعيد حقوقنا دون جدوى".
واضاف ان "الوزارة لا تزال تتبنى وجهة نظر اصحاب المدارس الخاصة وتدعي انهم قاموا بتقديم تنازلات، لكن ما جرى هو مبادرة تحمي اموالهم وتعظم ارباحهم في وقت الجائحة ونحن جميعنا نعاني منها لكنها تأبى وترفض تحمل المسؤولية الوطنية، والاجتماعية."

ولفت الاحمد الى ان قرار الوزارة بخصم 25% كما اعلنته، جرى رفضه من المدارس الخاصة، ما يدفعنا للتساؤل اين هي الوزارة وعلى من تسير قراراتها؟ متهما الوزاة بعدم مساعدة الاهالي لنقل اولادهم للمدارس الحكومية.

وناشد الاحمد رئيس الوزراء بالوقوف عند مسؤولياته وتشكيل لجنة وزارية لادارة الازمة وحلها ، لقناعتنا ان الوزارة فشلت فشلا تاما في ادارة الازمة، لانها انحازت بشكل كامل الى المدارس ورياض الاطفال الخاصة وغض النظر عنهم.

واوضح الاحمد ان الاهالي يطالبون بخصم 60 % من اقساط الفصل الثاني وهي الفترة التي لم يكن بها دوام في المدارس وتعطل للطلاب نتيجة جائحة كورونا واغلاق المدارس، وان تعاد كافة الرسوم من الخدمات غير الاساسية التي لم تقدم للطلاب.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير