قرابة 35 ألف عامل بدأوا بالعودة إلى منازلهم قبيل العيد

وزارة العمل لـوطن: سيتم فحص عمال الداخل العائدين على حواجز "المحبّة".. ونأمل منهم التعاون مع اللجان

28.07.2020 10:20 AM

رام الله- وطن: حذّر الناطق الإعلامي باسم وزراة العمل، رامي مهداوي، من ارتفاع نسب تفشي الوباء، مع عودة قرابة 35 الف عامل من داخل الخط الاخضر لمنازلهم قبل عيد الأضحى.

وأكد مهداوي خلال استضافته ببرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري عبر شبكة وطن الإعلامية، أن هذه المرة لن يكون هناك نقاط فحص كما كان سابقاً وإنما سيكون لنا تواجد على حواجز المحبة. مناشداً العمال بالتعاون مع لجان الطوارئ التي يشكلها كل محافظ،

مؤكداً وجود تكليف كامل وعالي المستوى من الأجهزة الأمنية بالتعاون مع لجان الطوارئ المحلية في مختلف التجمعات السكانية في متابعة التزام العامل بالتعليمات الصحية.

وطالب مهداوي العمال الالتزام بتعلميات وزراة الصحة والبروتوكلات الصحية، وإن كان هناك اي استشعار بوجود ظواهر معينة أن يتوجهوا للعيادات والمشافي للفحص، كما سيتم عمل فحوصات عشوائية للعمال، ومن يريد وبحاجة لحجر صحي ولا يتوفر لديه نحن جاهزون وسيتم التعامل معهم.

وأضاف: أطلقنا حملات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ورسائل نصية عبر الموبايل وصلت للعمال في كيفية التواصل معنا ومع وزارة الصحة والتعاون مع الأجهزة الأمنية.

وكشف عن معضلة أخطر وهي قضية الفتحات في جدار الفصل العنصري، هناك ما يقارب 500 فتحة عبر الجدار، للأسف الاحتلال يغض البصر عنها، من أجل تسهيل دخول العمال منها، وهذا عمل شاق على لجان الطوارئ والأجهزة الأمنية لملاحقة من يعبرون منها.

وفيما يخص عمال المستوطنات، قال مهداوي، نقوم الآن عبر وسائل الإعلام بتوعيتهم، لكن لا نملك معلومات عن هذه الشريحة من العمال، لأنه وقبل جائحة كورونا، وبقرار من القيادة الفلسطينية ممنوع على وزارة العمل التعامل مع ملف "عمال المستوطنات"، رغم ذلك أشار مهداوي إلى أن وزارة الصحة تتعامل مع كل فئة العمال، "هذه المريض أولا وأخيرا هو ابن الشعب الفلسطيني، ونعلم أنه لولا مرارة الواقع لما ذهب إلى هذا الجانب".

وأردف مهداوي، أطلقنا رؤى مختلفة من خلال وزراة الحكم المحلي التي خاطبت المجالس المحلية والبلدية باعتبارهما المكون الأساسي للجان الطوارئ، من أجل متابعة عودة العمال وبالأخص في الأماكن المشتبكة مع الفتحات والعبّارات، وبالذات في قلقيلية، وبناء قاعدة بياناتية خاصة في كل تجمع سكاني، والآن هناك رؤية لوزراة العمل ووزارة الصحة والحكم المحلي بتتبع خارطة الوباء أيضا من خلال العمال في المستوطنات، ونأمل من الجميع مساعدة جميع الأطراف الاخرى بالتعاون والتعاطي.

ولفت إلى أنه تم تشكيل جسم قانوني لمتابعة حقوق عمال الداخل في ظل جائحة كورونا، من خلال التوجه للمديريات أو التواصل معنا على أرقامنا أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي للإبلاغ عن أي خروقات في قانون العمل الإسرائيلي، فهناك خلية عمل قانونية تم التواصل معها في الداخل من أجل رفع هذه القضايا في المحاكم الإسرائيلية.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير