بانتظار نتائج عمل لجنة التحقيق....

عشيرة "دويكات" تكشف لـوطن حيثيات جريمة قتل "عماد الدين دويكات" وتؤكد رفضها دفن ابنها قبل القصاص من القاتل ومحاسبة المسؤولين عن الجريمة

26.07.2020 03:15 PM

وطن للانباء : أعلنت عشيرة "دويكات" وأهالي مخيم بلاطة في محافظة نابلس أن دم الشهيد "عماد الدين دويكات" ، ومن أصيبوا لن تذهب هدرا ، وأن دم القاتل مهدور، وأننا لن نقبل أن يدفن الشهيد المناضل ، قبل الإقتصاص من القاتل وأخذ الحق.

وطالب المتحدث باسم العشيرة بلال دويكات عبر وطن جميع المخلصين لفلسطين ولشعبها الوقوف في صف العشيرة في مواجهة الظلم والاستبداد، ومواجهة الأجندات الخاصة للذين تسللوا إلى هذه السلطة، ويحاولون الحفاظ على مكتسباتهم ومصالحهم الخاصة ، بعيدا عن إرادة شعبنا في الحرية والعيش بكرامة فوق هذه الأرض.

كما طالب دويكات رئيس الوزراء بالوفاء بوعده الذي قطعه ، وأن يقوم بمحاسبة كل من له مسؤولية في هذه الجريمة النكراء، خاصة المسؤولين الذين أصدروا القرار بمهاجمة أبنائنا في ظل هذه الأوضاع الصعبة .

من جانبه اكد احد وجهاء عشيرة دويكات الشيخ مازن دويكات لوطن ان ملخص ما حدث بالامس هو قيام احد اعضاء لجنة الطوارئ في " بلاطة البلد " بالاتصال بمحافظة نابلس من اجل أخذ تصريح لفتح محلات التموين في البلدة لمدة ساعتين ليتسنى للسكان شراء ما يلزمهم من مواد تموينية ، نظرا لان المنطقة مغلقة بسبب جائحة " كورونا " ، وقد تم الموافقة على ذلك من قبل المسؤولين في المحافظة ، وقد قامت لجنة الطوارئ في بلاطة بالاتصال مع اصحاب المحلات ليقوموا بفتح محلاتهم ، لكن بعد ما يقارب العشرين دقيقة قامت قوات مشكلة من " الامن الوطني والشرطة " بمداهمة احد تلك المحلات ، وقد تدخلت لجنة الطوارئ وابلغوا القوات ان فتح المحلات تم بموافقة المسؤولين في المحافظة ، وطلبوا منهم التأكد من ذلك من خلال الاتصال بالمحافظة ، لكن القوة الامنية رفضت الاتصال بمسؤولي المحافظة وقامت باستخدام العنف ضد المتواجدين ، مما اثار نوع من " البلبلة " والمشادة بين عناصر اجهزة الامن والمتواجدين من ابناء " بلاطة البلد " ، وقد حاول اعضاء لجنة الطوارئ وبعض الوجهاء التحدث مع مسؤول القوة الامنية لتهدئة الامور ، لكن فوجئوا بان احد عناصر هذه القوات قام بفتح النار عليهم من مسافة قصيرة جدا لا تتعدى الامتار ، مما ادى الى استشهاد " عماد الدين دويكات " واصاب المواطن عمرو دويكات وعبدالرحمن دويكات والاعتداء على الطفل زين الدين دويكات من ابناء البلدة .

وعلى اثر ذلك تدخل اللواء سرحان دويكات وهو من ابناء العشيرة في محاولة للفصل بين الاهالي وعناصر الاجهة الامنية ، لكن في المقابل قامت هذه العناصر باطلاق قنابل الغاز بشكل مباشر اتجاه اللواء سرحان ما ادى الى اصابته ايضا .

بدورها اكدت نائب محافظ محافظة نابلس عنان الاتيرة خلال اتصالٍ هاتفي مع وطن أن المحافظة بانتظار نتائج عمل لجنة التحقيق التي شكلت فور وقوع الجريمة ، داعية في الوقت ذاته الى ضبط النفس والتروي قبل اطلاق اية احكام.

وكان امين سر حركة فتح في "بلاطة البلد" عماد الدين دويكات قد قتل مساء السبت نتيجة الاحداث التي وقعت بين ابناء البلدة والاجهزة الامنية في محافظة نابلس .

من جهته، قال محافظ نابلس إبراهيم رمضان عبر الصفحة الرسمية للمحافظة على "فيسبوك": ببالغ الأسى تلقينا قبل قليل نبأ وفاة الشاب عماد الدين دويكات أمين سر فتح في بلاطة البلد متأثرًا بإصابته خلال الأحداث المؤسفة التي وقعت اليوم مع أجهزة الأمن في المنطقة".

وأهاب بالمواطنين في بلاطة البلد الذين أن يكونوا كما عوّدونا على درجة عالية من المسؤولية درءاً للفتنة وحفاظًا على السلم الأهلي في مجتمعنا، لمزيد من التفاصيل ، اضغط هنا 

كما طالبت شبكة المنظمات الاهلية تشيكل لجنة تحقيق محايدة، ومن مختصيين في الطب الجنائي، والقانون، وفتح تحقيق جدي، ومسؤول لمعرفة والوقوف على ظروف "مقتل" الشاب عماد الدين دويكات في منطقة بلاطة البلد  شمال الضفة الغربية، لمزيد من التفاصيل ، اضغط هنا 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير