وطن تتابع | بعد أن هدد أمس بإحراق نفسه.. الهلال الأحمر يؤكد لـ"وطن" أن قضية ضابط الإسعاف السويطي في طريقها إلى الحل

22.07.2020 11:58 AM

وطن- وفاء عاروري: بعد اعتصامه مع أطفاله الخمسة، أمس الثلاثاء، أمام مقر الجمعية في مدينة البيرة، وتهديده بإحراق نفسه وأطفاله، رفضا لإيقافه عن العمل وامتناع إدارة الجمعية عن صرف راتبه على مدار شهرين.. واستمراراً لمتابعة وطن قضيته، استضاف "برنامج شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري ويبث عبر شبكة وطن الإعلامية، نائب المدير العام في جمعية الهلال الأحمر، مأمون العباسي، الذي أكد أن قضية ضابط الإسعاف أسامة السويطي في طريقها إلى الحل...

وأوضح العباسي، خلال البرنامج، أن إدارة الجمعية ممثلة برئيسها يونس الخطيب، تنظر بإيجابية للموضوع وهو في طريقه للحل، رغم قيام السويطي بتجاوزات إدارية تخالف قانون الجمعية، مشيرا إلى أن أسباب فصله بعيدة كل البعد عن عمله النقابي، وفق قوله.

وأضاف: ادعاءات السويطي عارية عن الصحة وغير مقبولة، فالجمعية لم تتخذ إجراءات بحقه نتيجة عمله النقابي، أو كونه الناطق الإعلامي باسم النقابة، ومن اتخذ الإجراءات هي لجنة إدارية أثبتت نتائجها ارتكابه تجاوزات إدارية.

وبيّن العباسي، أن السويطي وجهت له إنذارات نهائية، وتعهد بعدم تكرار التجاوزات واعتبار نفسه مستقيلا إذا تجاوز القوانين مرة أخرى، مشيرا إلى أن حديثه عن تآمر إدارة الهلال عليه، عار عن الصحة.

وأوضح العباسي ان أول مخالفة إدارية ارتكبها السويطي كانت عام 2015، ثم تدحرج الأمور لمزيد من المخالفات والتجاوزات للأنظمة والقوانين على مر السنوات، لذلك اتخذت اللجنة الإدارية هذا القرار بحقه.

من جهته، قال السويطي أن توقيعه على التعهد المذكور، جاء بعد قطع راتبه لمدة 8 شهور حيث تم إرغامه على التوقيع من أجل إعادة صرف راتبه، نافيا نفيا قطعيا أن يكون قد ارتكب أية تجاوزات تذكر.

وأضاف: لا يوجد أي إداري يعترف أن فصل موظف جاء على خلفية نقابية، وأنه عرض ملفه وأوراقه القانونية بالكامل على مستشارين قانونيين، وأكدوا له أنه التعهد الذي وقع عليه مرغما غير قانوني بالمطلق.

وأضاف: بإمكاني التوجه للقضاء، ولكن ما منعني من ذلك إدراكي مدى المماطلة القانونية في المحاكم، بالتالي فضلت الاعتصام والمطالبة بحقي من إدارة الهلال، مع ثقتي الكاملة بأني صاحب حق وقضيتي عادلة.

وأكد السويطي لـوطن أنه أنهى اعتصامه أمس، بعد اتفاق جرى منتصف الليلة الماضية، مع رئيس الجمعية يونس الخطيب، بتدخل مدير الجمعية فرع الخليل، وتدخل من عدة جهات من أجل الوصول إلى حل.

وأوضح السويطي أن هذا العيد هو سادس عيد يمر عليه خلال عمله في الهلال دون راتب، فقد تم قطع راتبه 3 مرات سابقا.

من جهته عقب العباسي بأن إدارة الهلال ليس لديها أي مانع أو أي مشكلة من أن يتجه أحد موظفيها للقضاء، فهو في النهاية وسيلة لحل الإشكاليات المتنازع عليها، رغم تأكيده أن إدارة الهلال بذلت أمس جهودا مضنية في هذا الموضوع، والقضية في طريقها للحل.

وأشار إلى أن وفدا زاره أمس من الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، واطلعوا من خلال المستشار القانوني على الأوراق وتبينوا من أن الإدارة لم تجبر أحداً على التوقيع على أوراق.

وكان السويطي في حديث سابق لـوطن، أكد تلقيه كتابا في التاسع من الشهر الحالي، يقضي بقبول الجمعية استقالته، وإيقافه عن العمل وإيقاف راتبه، رغم أنه لم يقدم استقالته بالمطلق.

وأكد السويطي الذي كان يعمل ناطقا إعلاميا باسم نقابة خدمات الإسعاف والطوارئ في جمعية الهلال الأحمر، أن ما حدث معه مجرد تصفيه حسابات سابقة، نتيجة مواقفه النقابية الجريئة ضد ممارسات الجمعية بحق الموظفين، مردفا أنه تم ايقاف راتبه أكثر من 15 شهرا، ومارسوا بحقه ممارسات مختلفة، وفي نهاية الأمر اتهموه باختلاس 1200 شيكل من أموال الهلال.

للاطلاع على القصة كاملة يرجي الضغط على الرابط التالي.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير