ردا على سؤال وطن .. الناطق باسم الحكومة يؤكد توفير اماكن حجر خاصة لمصابي مخيم الجلزون ، ويطالب " الاونروا " بتحمل مسؤولياتها اتجاه المخيمات

12.07.2020 07:58 PM

وطن للانباء : اكد الناطق باسم الحكومة ابراهيم ملحم انه تم توفير اماكن خاصة لحجر المصابين بفايروس " كورونا " من ابناء مخيم الجلزون خارج المخيم للعائلات الممتدة والتي لا تستطيع ان توفر بيوت واماكن للحجر داخل المخيم ، مشيرا في الوقت الى ان الحكومة تتمنى الشفاء لكافة المصابين في مخيم الجلزون بشكلٍ خاص وكافة المواطنين بشكلٍ عام .

وردا على سؤال وطن ماذا فعلت الحكومة لانقاذ مخيم الجلزون من تفشي الوباء بعد ان سجل فيه اكثر من مئة اصابة خلال خمسة ايام ؟؟ ، اكد ملحم ان مخيمات اللاجئين في الضفة الغربية كانت بمعزلٍ عن الوباء في الموجة الاولى والان اصبحت بعض المخيمات بؤرا لتفشي الوباء وبالتالي هناك مسؤولية تقع على عاتق وكالة غوث وتشغيل اللاجئين " الاونروا " وهي مسؤولية صحية ومسؤولية تمليها علىها القرارات والقوانين الدولية وبالتالي الحكومة طلبت " الاونروا " بأن تضطلع بمسؤولياتها داخل مخيمات اللاجئين والحكومة ايضا تساند هذا الجهد للقيام بذلك

كما أكدملحم ان الحكومة تبذل جهودا كبيرة في سبيل التصدي لوباء " كورونا " رغم شح الامكانيات ورغك كل التحديات السياسية والاقتصادية وتسخر كل ما لديها من اجراءات وامكانيات لكي تواجه هذا الوباء ، مشيرا في الوقت ذاته الى ان رئيس الوزراء اوعز اليوم لوزيرة الصحة بتعيين كادر طبي دون المرور بالاجراءات البيروقراطية وتوفير جميع المستلزمات للمحافظات ولاسيما محافظة الخليل .

وكان أمين عام حزب الشعب، مسؤول دائرة الشؤون الاجتماعية في منظمة التحرير بسام الصالحي اكد لوطن على ضرورة تحمل كافة الأطراف "الأونروا، الحكومة، وزارة الصحة، منظمة التحرير" مسؤولياتها بشكل عاجل تجاه مخيم الجلزون، خاصة الحكومة التي لها سلطة عليا في مكافحة الوباء ، لمزيد من التفاصيل اضغط هنا .

بدوره طالب أمين سر حركة فتح في مخيم الجلزون، ورئيس لجنة الطوارئ ثائر نخلة،  وكالة الأونروا بفرز ممرضين اثنين من العيادة الطبية التابعة لها في المخيم، للعمل مع طاقم التمريض المساند للجنة الصحية التي تم تشكيلها من قبل لجنة الطوارئ في المخيم، من أجل التعامل مع المرضى ومتابعة حالاتهم ، لمزيد من التفصيل ، اضغط هنا

يشار الى ان شبكة وطن الاعلامية اطلقت اليوم موجة اعلامية مفتوجة بعنوان  (الجلزون المخيم المنكوب من الاحتلال والوباء.. يستصرخ "أنقذوا المخيم")، بعد تسجيل عشرات الإصابات بفيروس كورونا في المخيم المكتظ بالسكان، وفي ظل أوضاع صحية ومعيشية صعبة فيه .

وفي موضوع آخر اكد الناطق باسم الحكومة الغاء المهرجان المركزي الذي دعت له القوى والفعاليات الوطنية يوم الثلاثاء في رام الله رفضا لمخططات الضم ، مشيرا في الوقت ذاته ان جميع الانشطة الجماهيرية وجميع الاحتفالات وبيوت العزاء ومظاهر التجمع تتوقف تماما طيلة اسبوعين .

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير