يجب توفير الحجر الصحي خارج المخيم بأسرع وقت

الصالحي يدعو عبر وطن لاجتماع عاجل يضم الأونروا والحكومة ومنظمة التحرير لتنسيق الجهود وتوفير كل ما يلزم للجلزون

12.07.2020 12:47 PM

وطن: أكد أمين عام حزب الشعب، مسؤول دائرة الشؤون الاجتماعية في منظمة التحرير بسام الصالحي على ضرورة تحمل كافة الأطراف "الأونروا، الحكومة، وزارة الصحة، منظمة التحرير" مسؤولياتها بشكل عاجل تجاه مخيم الجلزون، خاصة الحكومة التي لها سلطة عليا في مكافحة الوباء. داعيا الى اجتماع عاجل يضم الأطراف المعنية للوقوف على احتياجات المخيم وتوفيرها.

وقال الصالحي إن المخيمات تتبع رسميا في الخدمات الصحية لوكالة الأونروا، ويجب أن لا تتخلى عن مسؤولياتها لارتباط ذلك بحق العودة، لكن هذا لا يعني ان السلطة الفلسطينية خالية المسؤولية عن المخيمات، بل يجب تنسيق الجهود، وعلى وزارة الصحة توفير كل ما يلزم لمكافحة الوباء في المخيم.

واضاف الصالحي خلال حديثه في الموجة المفتوحة التي أطلقتها شبكة وطن الاعلامية اليوم، تحت شعار " الجلزون يستصرخ .. أنقذوا المخيم"، يجب ان لا تتهرب وكالة الاونروا من مسؤولياتها تجاه المخيم، حيث نبذل في منظمة التحرير جهودنا حتى تكون سرعة الاستجابة للاحتياجات بشكل اكبر، ليس فقط في مخيم الجلزون وإنما في باقي المخيمات التي أصيبت بالوباء.

وأوضح أن دائرة الشؤون الاجتماعية في منظمة التحرير، لن تحل محل السلطة الفلسطينية في تقديم الخدمات. وقال نحن جاهزون للتعامل مع وزارة التنمية الاجتماعة ووزارة العمل لتوفير ما يلزم للمخيمات، وتنسيق الجهود بين الاونروا ووزارة الصحة والحكومة للتعامل مع الوضع في الجلزون والمخيمات الاخرى.

وأضاف منظمة التحرير ليست جهة تقديم خدمات مباشرة في المخيمات وإنما وكالة الأونروا، وتعمل المنظمة بالتعاون مع اللجان الشعبية وبالتنسيق مع وكالة الأونروا، والضغط بالتنسيق مع الحكومة لتوفير ما يلزم.

وحول مطلب الحجر الصحي، أكد الصالحي على ضرورة توفير الحجر خارج المخيم بأسرع وقت. وقال إن الحجر المنزلي في جميع المخيمات يزيد من خطر الإصابة وليس العكس بسبب الاكتظاظ السكاني، لذلك يجب العمل سريعا من قبل زارة الصحة والحكومة لايجاد اماكن للحجر خارج المخيم، بالاضافة الى توفير كل ما يلزم من مواد تعقيم واحتياجات أخرى للمخيم.

وحول دور حزب الشعب، قال الصالحي إن الحزب في محافظة رام الله والبيرة، يعمل على توفير مستلزمات الحجر خارج المخيم، حيث وضع خطة أمس للتواصل مع كافة الجهات لتأمين الحجر الصحي .

وفيما يتعلق بالشكاوى المتعلقة حول التعامل مع المرضى في مشفى تشافيز، قال الصالحي إن هناك بعض الظواهر التي يجب معالجتها بشكل فوري، ويجب أخذ الملاحظات المتعلقة بمشفى تشافيز ودارستها ومحاسبة المقصرين.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير