الأونروا لوطن: نبحث إمكانية تخصيص كلية دار المعلمين كمركز حجر للمصابين بالفيروس في مخيم الجلزون

12.07.2020 11:52 AM

وطن- وفاء عاروري: أكد د.عدنان قرمش رئيس برنامج الصحة في الأونروا "وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين"، أن اجتماعا سيعقدوه اليوم اليوم مع منظمة الصحة العالمية وعدد من الشركاء، لتقييم المراكز التابعة للاونروا، وتحديد مدى إمكانية تحويل أحداها إلى مركز للحجر الصحي للاجئين في مخيم الجلزون.

وقال قرمش خلال موجة مفتوحة أطلقتها شبكة وطن الاعلامية تحت شعار " الجلزون يستصرخ .. أنقذوا المخيم"، أن هذه المراكز بحاجة إلى معدات طبية،  وإلى توفير الأمن والغذاء لمن سيحجرون فيها، بالتالي اليوم وخلال الاجتماع مع منظمة الصحة العالمية ستدرس الأونروا ما تستطيع تقديمه.

وطمأن قرمش اللجنة الشعبية وأهالي المخيم أن طلبهم بتخصيص مركز للحجر ككلية دار المعلمين في الطيرة، أو أحد المراكز الأخرى التابعة للأونروا، هو مطلب محق وعادل وسيلبى في أقرب وقت، مشيرا أن الاجتماع هو لمعرفة مدى صلاحية المكان المقترح ليكون مركزا للحجر.

ووعد عبر وطن أن الاجراءات ستتخذ بشكل عاجل وسريع ولن يكون هناك بطء في التعامل مع تفشي الجائحة بالمخيم.

وقال: نحن نتابع الوضع بشكل حثيث داخل المخيم، وقمنا بزيارة له قبل شهر مع رئيسة العمليات في الأونروا، واجتمعنا مع اللجنة الشعبية لبحث أوضاع المخيم في ظل الجائحة.

وبين أن عيادة  الأونروا لم تغلق دقيقة واحدة طيلة الفترة الماضية، واستمرت بتقديم خدمات التطعيم ومختلف الخدمات الصحية للمرضى، وخاصة من يعانون أمراضا مزمنة، حيث قامت بتوصيل الأدوية لمنازلهم في بعض الاحيان.

كما اوضح أن العيادة فتحت خط ساخن للمرضى من أجل الاستفسار عن حالاتهم ومراجعاتهم وتقديم شكاواهم، بالإضافة إلى تخصيص خط للإرشاد والدعم النفسي للمصابين المحجورين في منازلهم، والاطمئنان عليهم.

وأشار أيضا أن الوكالة أيضا زادت عدد عمال النظافة في المخيم، وستوزع كميات من الأغذية والمواد المقمة ومواد التنظيف على المواطنين.


 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير