خلال اجتماع الهيئة العامة العادية السنوي

مدير عام " مصرف الصفا " نضال البرغوثي لـ وطن: قطاع الودائع والتمويلات في المصرف حقق نموا لافتا على الرغم من تحديات " كورونا"

02.07.2020 01:51 PM

وطن للانباء : عقد مصرف الصفا الإسلامي اليوم  في مدينة رام الله  إجتماع الهيئة العامة العادية للعام 2019، لاستعراض التقرير السنوي لمصرف الصفا الاسلامي  وسط اجراءات صحية مشددة في ظل انتشار فايروس " كورونا " .

وتخلل الإجتماع عرض تقرير مجلس الادارة عن أعمال المصرف للسنة المالية المنتهية ومناقشته وإقراره، بالاضافة إلى تقرير هيئة الرقابة الشرعية، وتقرير مدقق حسابات المصرف، وإبراز الذمة المالية لأعضاء مجلس الإدارة عن السنة المالية المنتهية.

واكد مدير عام مصرف الصفا، نضال البرغوثي لـوطن، إن مصرف الصفا في العام 2019 حقق المطلوب من اداء مالي، وفق الرؤية التي وضعها مجلس الإدارة التي تلبي مصلحة المساهمين خلال الفترة السابقة.

كما اكد البرغوثي ان المصرف شهدا تطورا ونموا في الودائع والتمويلات رغم الظروف والتحديات الاقتصادية الصعبة التي فرضتها جائحة كورونا على العمل المصرفي في فلسطين .

واشار البرغوثي ان حجم ودائع المصرف ارتفع ليصل حتى يومنا هذا الى نحو 165 مليون دولار وهي التي وصلت مع نهاية عام 2019 الى نحو 135 مليون دولار ، مؤكدا في ذات السياق ان حجم التمويلات الخاصة بالمصرف ارتفع كذلك ليصل الى نحو 135 مليون دولار حيث كانت مع نهاية العام الماضي نحو  115 مليون دولار .

واكد البرغوثي ان المصرف لم ينقطع عن تقديم خدماته المصرفية للمتعاملين معه طيلة الفترة الماضية بخاصة في ظل اعلان حالة الطوارئ.

يذكر أن مصرف الصفا تأسس كشركة مساهمة عامة قام على تأسيسه مجموعة من الشركات والمؤسسات الكبيرة والشخصيات الاعتبارية  والطبيعية المرموقة في العام 2016 وباشر بممارسة أعماله بتاريخ  22/9/2016 كمؤسسة مصرفية تعمل وفق احكام الشريعة الاسلامية السمحاء، ويبلغ رأس مال المصرف 75 مليون دولار أمريكي، و يسعى مصرف الصفا الى  تلبية احتياجات السوق الفلسطيني من الخدمات والمنتجات المصرفية الاسلامية  واستبعاداً للفائدة في جميع صورها وأشكالها ، وكذلك ممارسة اعمال التمويل والاستثمار وتطوير وسائل اجتذاب الاموال والمدخرات نحوالمشاركة في الاستثمار المنتج بأساليب ووسائل مصرفية لا تتعارض مع أحكام الشريعة الإسلامية.

كما تمكن من الفوز بعضوية مجلس ادارة "المجلس العام للمنظمات والمؤسسات المصرفية الاسلامية في العالم"،  ويشمل 130 مؤسسة مصرفية من معظم الدول التي تتعامل بالصيرفة الاسلامية ويضع سياسات وخطط لكل ما يهم الصناعة المصرفية الاسلامية فنياً، من أجل الارتقاء بخدمات المصارف الاسلامية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير