الصحة لوطن: الإغلاق قابل للتمديد بناءً على امكانية حصر عدد المخالطين

02.07.2020 10:19 AM

رام الله- وطن: أكد د.كمال الشخرة الناطق باسم وزارة الصحة، أن اعلان الحكومة اغلاق جميع المحافظات 5 ايام، هو أجراء كنا ننتظره، وهذا الاعلان سيساعد الطواقم الطبية على أداء عملها على أكمل وجه، وأخذ العينات من المخالطين.

وأضاف خلال برنامج شد حيلك يا وطن، الذي تقدمه ريم العمري، عبر شبكة وطن الإعلامية: ان الطواقم الطبية عندما كانت تتوجه للمخالطين، كات تعاني في بعض الحالات من عدم وجود المخالط في منزله، بسبب تنقله بالمدينة او بين المدن، وبالتالي الاغلاق سيساعد في حصر المنطقة التي تحتوي على اصابات ومخالطين وأخذ العينات من كافة المواطنين المخالطين حتى نتمكن من حصر الوباء في الوطن.

وعن سؤال هل الاغلاق قابل للتمديد؟ أكد الشخرة أن الاعتماد سيكون على المخالطين، فاذا كانت نسبة المخالطين كبيرة ولم يتم حصرها جميعها خلال الـ5 ايام، سيتم رفع توصية من الطواقم الطبية لنا بتمديد الاغلاق لاننا معنيين أن نصل الى جميع المخالطين و أخذ عينات منهم، واذا تم حصر المخالطين ايضا سيتم رفع توصية لنا بعدم التمديد.

مردفاً: الامر مفتوح للطواقم الطبية حتى ترفع توصياتها اذا كانت بحاجة للتمديد أم لا، موضحا أن عدد المخالطين وأماكن تواجدهم والوصول اليهم هو من سيحدد إمكانية التمديد من عدمه.

وأشار الشخرة، إلى أن الاغلاق سيشمل كل شيء ما عدا التطعيمات الضرورية والمستعجلة في العيادات، ولكن التطعيمات غير الاسياسية التي من الممكن تأجليها سيتم تأجيلها الى الاسبوع القادم.

وأوضح في حديثه أن المرضى الذين توفوا بكورونا، كانوا يعانون من قلة المناعة وأمراض سابقة، وكانت استجابتهم للعلاج قليلة. نافيا أن يكون هناك خلل في جهاز التنفس الاصطناعي أو بتقديم العلاج من قبل الطواقم الطبية.

وعن اصابات الطواقم الطبية، قال الشخرة إن طواقمنا تعمل كل الاوقات وبكل جهد وهم أكثر عرضة للإصابة بالفايروس كونهم يتعاملون مع مرضى لا يعرفون إن كانوا مصابين أم لا، فبعض الحالات تتطلب تدخلا سريعا مثل حوادث السير وحوادث السقوط، التي يجب على الطبيب التدخل الطارئ لمعالجتها دون انتظار فحص الكورونا.

وتابع: الطبيب النسائي الذي اعلن عن اصابته بفيروس كورونا، تم الاعلان عن اسمه وتم حصر مخالطيه وتم عمل اللازم وحجر الطواقم الطبية التي خالطها وتم تعقيم المكان في المجمع الطبي وعاد الى عمله.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير