التجمعات البدوية منكشفة أمام الاحتلال، لأنها غير مدعومة من قبل الجهات الرسمية

المحامي حسن مليحات لـوطن: بدو فلسطين يعيشون كل يوم نكبة متجددة بسبب الاحتلال، ونطالب بدعم صمودهم

01.07.2020 01:23 PM

رام الله- وطن: قال الناشط والمحامي حسن مليحات إن بدو فلسطين يعيشون كل يوم نكبة متجددة في ظل الاستيطان والتهجير، وهم خط الدفاع الأمامي الأول عن العمق الاستراتيجي للأراضي الفلسطينية.

وأضاف مليحات خلال مشاركته في الموجة المفتوحة التي تقدمها شبكة وطن الاعلامية بعنوان" الوطن في مواجهة الضم"، أن بدو فلسطين يعانون من محاولات يومية وممنهجة من قبل الاحتلال لترحيلهم قسريا من أرضهم، من خلال التضييق عليهم اقتصاديا وسياسيا وهدم مساكنهم، بالإضافة إلى اعتداءات المستوطنين المتكررة ضدهم من سرق وهدم وحرق.

وأوضح أن التجمعات البدوية منكشفة أمام الاحتلال، لأنها غير مدعومة من قبل الجهات الرسمية إلا في بعض المساعدات الموسمية التي تكون بالعادة بسيطة، كما تفتقد للدعم الحقيقي والخطط الاستراتيجية لدعم صمود السكان فيها.

وبشأن ما هو المطلوب لدعم صمودهم، أكد مليحات أن ضرورة وضع خطة استراتيجية وطنية كاملة لدعم صمود البدو والذهاب باتجاه توطينهم ودعمهم في جميع مناحي الحياة، من صحة وتعليم وغيرها، وإشراكهم في تحديد أولويات المشاريع، وأن يرتقي الدعم لمستوى خطر الاستهداف.

وأكد أن "التجمعات البدوية هي جزء اصيل من النسيج الاجتماعي والسياسي والوطني الفلسطيني، ونرفض كل الاغراءات التي يقدمها الاحتلال في سبيل الضم".

وأشار إلى أن عرب مليحات هي من قبائل بئر السبع، وتم تهجيرهم عام 1948، وفي عام 1967 انتقلوا الى مناطق اريحا، وجميعهم يعتاشون من الزراعة وتربية المواشي والأغنام، لذلك تكون أماكن تواجدهم بعيدة عن مراكز المدن، وما زلوا مستهدفين من قبل الاحتلال، وهو احد اسباب عدم تقدمهم لانه يمنع عنهم الكهرباء والماء وغيرها.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير