خطة "الضم" جريمة حربٍ وانتهاك للقانون الدولي ويجب أن لا نعود لماراثون "أوسلو"

"الحق" لوطن: نقوم بجهود دولية لفرض إجراءات رادعة ضد "إسرائيل".. وأي حديث عن عملية تبادل الأراضي هدفه الإبقاء على المستوطنات

01.07.2020 10:46 AM

رام الله- وطن: قال مدير عام مؤسسة الحق، شعوان جبارين، إن خطة الضم الإسرائيلية الأمريكية هي جريمة حرب وانتهاك لقواعد ناظمة للقانون الدولي والعلاقات الدولية.

وأشار إلى أن القانون الدولي يؤكد أن ضم أراضي الغير بالقوة يعتبر جريمة، ومحظور بموجب ميثاق الامم المتحدة، وبموجب القانون الإنساني الدولي واتفاقيات جنيف... ولا يحق لدولة الاحتلال التي هي بمثابة إداري مؤقت في الأراضي المحتلة، لذلك ليس لديها أي صفة سيادية مطلقا.

وأضاف جبارين خلال مشاركته في الموجة المفتوحة عبر شبكة وطن الإعلامية بعنوان "الوطن في مواجهة الضم"، ان ما يقلق الأوروبيين في مخطط الضم، هو التهاون بمثل هذه السابقة التي قد تفتح شهية دول أخرى لها ادعاءات معينة تجاه أراضي الآخرين، تحديدا في أوروبا، لذلك الاوروبيين يعيشوا اليوم في سكينة وهدوء لاعتمادهم على القواعد القانونية التي سنّت في هذا الجانب، وأي إخلال فيها يشكّل سابقة وتهديدا لاستقرارهم، اذاً الموضوع ليس فلسطينيا فقط، بل دولي وعالمي من ناحية تهديداته.

وأوضح أنه أمس، قُدّم بلاغ للمدعية العامة الدولية من قبل البروفيسور وليم شابس، ضد ترامب ونتنياهو وكوشنير وبومبيو، وقال إن مخطط الضم يعتبر شكلاً من أشكال العدوان، وجريمة عدوان، وهؤلاء مشاركين في جريمة العداون، بحسب أقوال جبارين.

وشدد جبارين على أن الوضع غير مسبوق بالنسبة للفلسطينيين الآن، فهناك أصوات برلمانية لم تُسمع في السابق، هناك قدر عالي من التفاعل، وهناك تهديدات من برلمانات عدة بفرض عقوبات واتخاذ اجراءات رادعة ضد إسرائيل لثنيها عن هذا الموقف، وهذه سابقة، اليوم سيتم التصويت في البرلمان الهولندي على قرار بهذا الشأن، يصف موضوع الضم بأنه يخالف قواعد القانون الدولي.

وأردف: في المقابل إسرائيل ستقرأ الوضع الحالي، واذا شعرت أن ما نقوم به هو مجرد أحاديث وشعارات ولن يتبعها تنفيذ على أرض الواقع فستستمر في إجراءاتها، لذا يجب علينا أن ندفع الأمر إلى الأمام لاتخاذ إجراءات رادعة ضد إسرائيل، لأن الخطوات العملية هي التي ستحل المشكلة وليست التهديدات والتنديدات.

وعن دور المؤسسات الحقوقية في هذا الخصوص، قال جبارين إنها على المستوى الدولي تقوم بمناقشات ومراسلات يومية، نعمل بهذا الجهد بشكل دائم ومستمر، وهناك جهود تُنسّق مع البعد الدولي، وعلى المستوى المحلي يجب أن لا نقع في فخ التاريخ.

وشدد على ضرورة أن يستذكر الفلسطينين الدرس السياسي الأساسي وأن يتمسكوا بالقانون الدولي، وأن لا يعودوا لماراثون أوسلو، واللجوء للقانون الدولي كأساس لأي حل.

وقال إنه يجب أن ينتهي الحديث عن عملية تبادل الأراضي إلى الأبد، لأن هدفه الإبقاء على المستوطنات، ولا يمكن أن نشرّع اللا مشروع، إسرائيل ممكن أن تلجأ لكل الحيل وأن تحاول الانضمام اجزاء من الضفة على مراحل، كما ان الحالة القائمة هي غير مقبولة، هناك ضم فعلي على الارض.

وأوضح أن المستوى الرسمي الفلسطيني قام بما يجب القيام به في الجنائية الدولية، لكن السؤال هو: كيف تدير المعركة على المستوى السياسي والإعلامي؟

وقال: برأيي المسألة تلقى تضامنا واسعا غير مسبوق، ويجب ان يُستغل بشكل عالي جداً وأن يُرتب الصف الداخلي، وأن يؤدي الفلسطيني الرسمي وغير الرسمي أداءً جيدا على المستوى الداخلي لرفع معنويات الناس، التي تلاحق الخبز والراتب، وهذا يضعف معنوياتهم، بدون ترتيب صفوفنا ستبقى ردودنا وخطواتنا ارتجالية وأحادية وموسمية وآنية، وهذا لا يفيد مع الاحتلال على المدى الطويل.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير