"المرصد" يعرض ورقتين بحثيتين حول أزمة الاقتصاد الفلسطيني في ظل جائحة كورونا

30.06.2020 05:05 PM

د. نصر عبد الكريم: القطاع المصرفي متين لدرجة أنه قادر على تجاوز المرحلة

الباحث اشرف سمارة: أمد تأثير الجائحة سيكون طويلا

وطن: نظم مرصد السياسات الاقتصادية والاجتماعية، الثلاثاء، برام الله، ورشة ناقشت ازمة الاقتصاد الفلسطيني في ظل جائحة كورونا.

وعرض المرصد خلال الورشة، ورقتين بحثيتين، الورقة الأولى بعنوان "الخسائر والخاسرون من انتشار فايروس كورونا في فلسطين" أعدها الباحث أشرف سمارة وعقب عليها رجا الخالدي المدير العام لمعهد ماس، والثانية بعنوان "جهوزية النظام المصرفي الفلسطيني في مواجهة ازمة كورونا: فعالية الإجراءات والقدرة على الاستمرار"، والتي أعدها الدكتور نصر عبدالكريم، أستاذ العلوم المالية والمصرفية في كلية الدراسات العليا في الجامعة العربية الأمريكية.

وبين عبد العزيز الصالحي، منسق مرصد السياسات الاقتصادية والاجتماعية، أن الورشة تأتي ضمن إطار عمل المرصد في فتح الحوار حول الآثار الاجتماعية والاقتصادية الناجمة عن جائحة كورونا.

ولفت إلى أن النقاش تركز على السيناريوهات الاقتصادية والاجتماعية المتوقعة في حال استمرار الأزمة وتزايد أعداد الإصابات.

بدوره، تحدث د. نصر عبد الكريم، حول القطاع المصرفي في ظل الأزمة، موضحا أن القطاع  قبل الأزمة كان متينا وجاهزا وكل المؤشرات كانت ايجابية من حيث السلامة المالية واستقرار وتحقيق أرباح.

وأضاف "سلطة النقد مارست دورا فاعلا في الرقابة عليه".

وتابع "أثناء الأزمة تعرض القطاع المصرفي لتحديات بسبب الظروف حوله من حيث تعطل الاقتصاد ما أدى إلى أضرار على قطاعات مهمة في البلد، واتساع دائرة المتضررين".

لكنه قال " لا بد القطاع المصرفي تضرر نتيجة الأزمة المركبة، الصحية والاقتصادية والسياسية، لكنه متين لدرجة انه سيعبر المرحلة".

من جهته، قال الباحث أشرف سمارة، إن الأراضي الفلسطينية اصلا تعاني من ازمة الاحتلال وتحكمه في عديد من القطاعات، مما يجعل الأثر مضاعفا ومركبا.

وأضاف "كلما طال الأمد الزمني للجائحة وعدم وجود حلول عملية سيكون هناك اثر متفاقم على الاقتصاد والأبعاد الاجتماعية المرتبطة به أيضا".

وأردف "في فلسطين الواقع أكثر صعوبة تزامنت مع أزمة سياسية حادة متمثلة بالضم وانعكاساتها، والمتطلبات المالية المستجدة للحكومة، ونتيجة وقف المقاصة، عدا عن تراجع الإيرادات الحكومية التي تعاني أصلا من عجز، وبالتالي فإن أمد تأثير الجائحة سيكون طويلا".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير