الاتحاد الأوروبي خلال مهرجان أريحا: أي ضم إسرائيلي لن يمر دون رد

العالول لوطن: سنسقط قرارات الضم بكافة أشكال المواجهة.. والبرغوثي لوطن: نتنياهو سيجد أمامه انتفاضة شعبية عارمة

22.06.2020 09:26 PM

رام الله – وطن: آلاف المواطنين شاركوا، اليوم الاثنين، في المهرجان الوطني في أريحا، رفضا لخطة الضم، وسط حضور دولي وعربي واسع تمثل في عدد كبير من السفراء والقناصل.

الاتحاد الأوروبي الذي كان حاضرا في المهرجان، أكد أن أي ضم إسرائيلي لن يمر دون رد يتناسب مع تبعات الضم، وستكون له نتائج على العلاقات بين الاتحاد الأوروبي ودولة الاحتلال.

وأكد ممثل الاتحاد الأوروبي سفين كون فون بورغسدورف، أن الاتحاد الأوروبي لا يعترف بأي سيادة إسرائيلية على الأراضي المحتلة عام 1967 بما فيها القدس الشرقية.

وشدد أن عملية ضم خطوة أحادية الجانب ستخلق تبعات لا يمكن إصلاحها، وتقوض حل الدولتين القائم على المفاوضات، مؤكدا أنه في حال تنفيذ أي ضم فسيكون هناك رد من الاتحاد يتناسب مع هذه التبعات.

"بكافة أشكال المواجهة" 

وأكدت قيادات فلسطينية مشاركة في المهرجان لـوطن، أن ضم أجزاء من الضفة الغربية، سينتج عنه مقاومة للاحتلال بكل الوسائل والأساليب الممكنة ما سيشعل الوضع الميداني.

وقال نائب رئيس حركة فتح وعضو اللجنة المركزية للحركة محمود العالول لـوطن إن "جماهير الشعب الفلسطيني خرجت موحدة كي تقول لا للضم وكل أشكال الاحتلال، ولا لصفقة العصر الأمريكية".

وأضاف: لا يمكن أن تبقى الأمور على ما كانت عليه.. نحن ذاهبون في مواجهة هذا الاحتلال، ومواجهة السياسة الأمريكية بكافة أشكال المواجهة.

"انتفاضة شعبية"

وفي ذات السياق، قال أمين عام المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي لـوطن، إنه "ورغم وباء كورونا.. المواطنون قدموا بالآلاف مصممين على مقاومة وباء الضم والاحتلال، والحشد الجماهيري الواسع اليوم هو رسالة لنتنياهو ولإسرائيل وللعالم بأن الشعب لن يرضخ لمخطط الضم والتهويد".

وشدد أن "الشعب  سيكسر كل مخططات الاحتلال وسيجد نتنياهو أمامه انتفاضة شعبية عارمة في حال تنفيذ قرارات الضم".

من جهته، قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف لـوطن، إن الشعب موحد اليوم في الدفاع عن الأغوار والقدس واللاجئين، باعتبارها ثوابت معمدة بمئات آلاف الشهداء والجرحى والأسرى، مردفا: لن تمر صفقة القرن الأمريكية ولا مخططات الضم الإسرائيلية فالرسالة واضحة تماما بأن الشعب الفلسطيني جاهز للعطاء والدفاع مهما كلف الثمن.

يذكر أن الاحتلال حاول عرقلة المشاركة الجماهيرية الواسعة في المهرجان عبر نصب عدد من الحواجز العسكرية على مداخل مدينة أريحا، لكن آلاف المواطنين استطاعوا الوصول رغم كل ممارسات الاحتلال.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير