سنتشاور مع الحكومة للسماح بتنظيم الأعراس وفق إجراءات مشددة

محافظ سلفيت لوطن: نتائج 220 عينة من المخالطين في عرس مردة سلبية وسنعيد الفحص غدا والبلدة لا تزال مغلقة

22.06.2020 10:41 AM

وطن- وفاء عاروري: أكد محافظ سلفيت اللواء عبد الله كميل أن نتائج 220 عينة تم سحبها من المخالطين للعريس في بلدة  مردة كانت سلبية، ولم تسجل أي إصابات.

وأوضح كميل خلال برنامج شد حيلك يا وطن، الذي تقدمه ريم العمري، أن الوضع في سلفيت جيد حتى الان وهناك حالة من الالتزام العالي في المحافظة مشيرا أن سلفيت خالية من الوباء.

وبين كميل ان أبناء سلفيت أبدوا التزاما كبيرا بالإجراءات الوقائية في ظل الجائحة، وهذا ما جعل الوضع تحت السيطرة رغم ان سلفيت محاطة بالمستوطنات من كل جانب وعدد المستوطنين على أرضها يفوق عدد أهالي المحافظة.

واكد المحافظ أن جميع المخالطين في حفل الزفاف تم إخضاعهم للحجر المنزلي، وغدا سيتم إعادة إجراء الفحص لهم، من اجل التأكد من عدم إصابتهم بالفيروس، آملا أن تكون فحوصاتهم سلبية.

ولفت المحافظ أنه إذا كانت النتائج سلبية سيتم فتح بلدة مردا من جديد، ولن يستمر الإغلاق.

وحول الأعراس التي كان مرتبا لها مسبقا في المحافظة أوضح كميل أنه سيتم التعامل بمرونة في هذا الموضوع، وسيسمح للمواطنين باقامة أعراسهم في الساحات المفتوحة، وبالنسبة للنساء سيسمح لهن باستخدام القاعة ولكن بعدد محدد وضمن التزام كامل بالإجراءات الوقائية، مشيرا إلى انه سيتم الرقابة بشكل مشدد على هذه الإجراءات.

وبين المحافظ أن ما دعا الحكومة إلى إصدار قرار بإغلاق قاعات الأفراح هو عدم التزام الناس بالبروتوكول الذي صدر عن وزارة الصحة بهذا الشأن، رغم توقيع أصحاب القاعات على تعهدات بذلك، واضاف ان أصحاب الأعراس نفسها لم يكن لديهم التزاما بالتعليمات وهذا ما دعا الى اتخاذ قرار بإغلاق قاعات الأفراح.

وأضاف: سيتم الترتيب لهذا الأمر بالتشاور مع رئيس الحكومة، وسيكون هناك متابعة دقيقة للصالات ولن نسمح ان يتكرر ما حدث بالفترة الماضية، فبعض القاعات مساحتها 200 متر كانت تضم ألف شخص، وهذا غير منطقي بتاتا.

وشدد المحافظ على ان هذه الإجراءات هي إجراءات صحية ولصالح شعبنا وليست اجراءات عقابية، مشيرا إلى ضرورة التعاون من المواطنين من اجل إتمام هذا الامر.
 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير