المحرر صلاح حسين لوطن: حفل الزفاف رد جميل لمن انتظرتني أكثر من 15 عاما

17.06.2020 05:54 PM

القدس – وطن: بمشاركة سفير الحرية "علي" الذي رأى النور من نطفة مهربة داخل الأسر، الاسير المحرر صلاح حسين وشيرين نزال يكسران إرادة المحتل ويحتفلان بزفاف تأخر أكثر من 15 عاما.

واحتفل صلاح بزفافه من شيرين التي أحبها قبل اعتقاله، وتزوجها وهو في الزنازين عام ألفين وثمانية، وأنجب منها عبر نطفة مهربة، مؤكدا لوطن أن حفل الزفاف بمثابة رد الجميل لمن انتظرته على مدار كل السنوات السابقة.

وقال حسين لوطن: اعتبر حفل الزفاف تتويجا لحالة الوفاء والصمود التي قدمتها زوجتي المناضلة شيرين وانتظرتني على مدار 15 عاما ونصف، مردفا: لأن الوفاء سمة من الضروري أن أفي لها على ما قدمته لحياتي.

وتابع: نسجل اليوم انتصارا على قيدنا وعلى كل التنكيل الذي تعرضنا له على أيدي المحتل، وعلى كل الظروف الصعبة والنكسات التي مرت بنا ولم تكسرنا أبدأ.

وشدد أن وجود شيرين نزال في حياته دعم صموده بشكل كبير طيلة فترات الاعتقال فجاء الزفاف عرفانا وتقديرا ورد جميل.

يشار الى أن شيرين التي رفضت الظهور أمام عدسات الإعلام أثناء حفل الزفاف لاعتبارات خاصة، أكدت لوطن في مقابلة سابقة قبل نحو 5 أعوام أن "علي" كان وما زال ثمرة الحب التي ساندت نجاح واستمرار الحب ما بينها وبين صلاح على مدار كل السنوات السابقة.

وقالت شيرين آنذاك: العلاقة الزوجية بيني وبين صلاح كانت مفقودة تماما، ولكن الايمان المشترك بيني وبين صلاح في انجاح وتطوير علاقتنا عبر تهريب النطف التي تمخضت بأن نقطف ثمرة حبنا عبر ولادة علي، امتصت الفقدان الجسدي وأعطتنا دافعا قويا للاستمرار والصمود والتحدي

واعتقل صلاح عام ألفين وأربعة بتهمة المشاركة في عمليات مسلحة لكتائب الشهيد أبو علي مصطفى الذراع العسكرية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ضد جيش الإحتلال ومستوطنيه.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير