أهالي مرضى السرطان يناشدون عبر وطن بتوفير العلاج لهم إثر وقف التحويلات الطبية لمشافي الداخل

17.06.2020 03:00 PM

وطن: اعتصم العشرات من أهالي مرضى مصابين بالسرطان، قبالة مجلس الوزراء برام الله، الأربعاء، مطالبين بتوفير العلاج اللازم لأبنائهم بعد وقف التحويلات الطبية لهم في مستشفيات القدس والداخل المحتل.

وقال محمد ادعيس، وهو والد طفل مريض بالسرطان، لوطن، إن المشكلة بدأت قبل أكثر من 8 شهور، حيث كانت هناك تعقيدات في قضية التحويلات للداخل، وتم استثناء مرضى السرطان، لكن مع قرار القيادة وقف الاتفاقيات والتنسيق توقف التحويل تماما.

وأضاف "أصبحنا نعاني كثيرا من وقف العلاج لأبنائنا، وهذا يؤثر علينا بشكل كبير، بخاصة أن مرضى السرطان لهم بروتوكول خاص في العلاج يجب أن يبقى مستمرا".

بدورها، ناشدت أم محمد قيسية، وهي والدة طفل مريض بالسرطان، الحكومة بالاستمرار في التحويلات الطبية لمشافي الداخل، أو توفير كوادر طبية في الضفة وأجهزة طبية لمرضى السرطان.

أما محمد جبرين، وهو شقيق مريض بالسرطان، فقال لوطن "نحن مع وقف التنسيق الأمني ووالتحلل من كل الاتفاقيات.. لكن مشكلتنا أن مرضى السرطان ليس لهم مكان بالضفة للعلاج، والأجهزة غير متوفرة، ولذلك كان يتم تحويلهم لمشافي الداخل للعلاج، وقد توقف ذلك".

وأردف "طلبنا فقط أن نستكمل العلاج في المشافي الإسرائيلية كي لا يموت أبناؤنا".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير