"أبناؤنا يتألمون".. أهالي أطفال مرضى السرطان يناشدون الرئيس عبر وطن بتوفير العلاج لأبنائهم

11.06.2020 02:49 PM

وطن- إبراهيم عنقاوي: اعتصم أهالي أطفال مرضى بالسرطان، الخميس، أمام مقر المقاطعة في رام الله، للمطالبة بتوفير العلاج اللازم لأبنائهم بعد وقف التحويلات الطبية لهم في مستشفيات القدس والداخل المحتل.

وفي حديث لـوطن، قالت والدة الطفل ضياء دعيس المريض بالسرطان، إن علاج ابنها متوقف منذ بداية العام الجاري بسبب توقف التحويلات الطبية، وهو بحاجة لاستكمال العلاج والفحوصات الطبية. مضيفة أن ابنها يتألم كل يوم، بسبب المرض.

وأكدت وقوفها إلى جانب الرئيس في قراره بوقف التنسيق مع الاحتلال، لكنها ناشدت الرئيس بالتدخل لعلاج ابنها من خلال جلب الأطباء الفلسطينيين في الداخل للعمل في المستشفيات الفلسطينية ورفع كفاءة تلك المستشفيات، خاصة أن العلاج والفحوصات الطبية على حساب عائلات المرضى مكلفة جدا، وأصبحت تستنزفهم ماديا.

كما ناشد علاء العسيلي والد الطفل ليث المريض بالسرطان، عبر وطن، الرئيس بالتدخل لعلاج طفله وباقي الأطفال المصابين بالسرطان، خاصة بعد توقف علاجهم في مستشفى هداسا منذ عدة أشهر.

من جانبها، قالت والدة الطفلة لجين النتشة المصابة بالسرطان، إنها جاءت اليوم لتعتصم أمام المقاطعة لإيصال صوتها للرئيس.

وأوضحت أن الأطفال المصابين بالسرطان تم تحويلهم لمستشفى هداسا بسبب عدم توفر العلاج المناسب لهم في المستشفيات الفلسطينية، ولكن العلاج توقف بداية العام الجاري. مضيفة: يجب أن يستمر علاج أبنائنا.

وأكدت أنهم لن يعودوا إلى منازلهم إلا بالجلوس مع الرئيس لتسليمه مطالبهم أو الحصول على رد إيجابي بشأن مطالبهم.

من جهته، ناشد محمد مرشود وهو أحد الأطفال المرضى بالسرطان عبر وطن، الرئيس والجهات المختصة بالنظر إلى حال أبنائهم وبذل الجهود لتوفير العلاج اللازم لهم.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير