محمود العالول لوطن: الوضع الراهن لا يمكن ان يستمر ومواجهة مخططات الضم ستكون بالعمل السياسي والميداني

08.06.2020 02:30 PM

رام الله – وطن: قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، نائب رئيس حركة فتح محمود العالول إننا "سنواجه مخططات الاحتلال لضم الضفة الغربية بكل الوسائل الممكنة، وبكل الأشكال".

وأضاف العالول لوطن خلال اعتصام للقوى الوطنية والإسلامية في مدينة رام الله رفضا لمخططات الضم، أن "المواجهة ستكون بالعمل السياسي والميداني معا، من أجل وضع حد لجرائم الاحتلال ومستوطنيه".

وتابع: "قررنا تغيير كل المعادلة القائمة.. لا يمكن للوضع الراهن أن يستمر" مردفا: "هذه مسألة لابد منها.. وكل يوم كرة الثلج تكبر وتتنامى في مواجهة الاحتلال."

تصعيد مفتوح ...

من جهته، قال رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف لوطن إننا "سنركز خلال الفترة المقبلة، على تعزيز صمود المواطنين في المناطق المهددة بالضم، واحباط تهجير أي مواطن منها،" مردفا: الوجود الفلسطيني في الأغوار يشكل خمسة أضعاف المستوطنين، لذلك سنحافظ على هذا الوجود الذي يشكل الأساس في المواجهة.

وأضاف: سنقوم أيضا بحملة توعوية لأبناء شعبنا في المناطق المهددة بالضم لرفض المشروع الاسرائيلي وعدم التعاطي معه، ورفض أي اغراءات احتلالية بالهويات والتجنيس.

وأكد أن المطلوب حاليا تشكيل لجان حماية للدفاع عن وجودنا في المناطق المهددة بالضم، وتفعيل المقاومة الشعبية في كافة المناطق.

وشدد عساف أن أي خطوة احتلالية باتجاه التنفيذ الفعلي للضم فإن ذلك يعني مفترق طرق نحو تصعيد مفتوح ضد الاحتلال.

تصويب المسار السياسي 

وفي السياق ذاته، قال منسق القوى الوطنية والاسلامية في محافظة رام الله عصام بكر لوطن إنه وبعد انتهاء الاتفاقيات مع دولة الاحتلال، يعيد الشعب اليوم تصويب المسار السياسي، تأكيدا على رفضنا مشاريع الضم والتهويد والآسرلة.

وأضاف: الشعب يعود اليوم الى مربع الكفاح والنضال بكل اشكاله، حتى اسقاط صفقة القرن بكل أشكالها.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير