قدري أبو بكر لـ وطن: البنوك ملزمة بصرف رواتب الأسرى والمحررين والشهداء إلى حين إنشاء بنك محلي خلال الشهور القادمة

02.06.2020 10:53 AM

وطن- وفاء عاروري: أكد قدري أبو بكر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الشروع في تطوير مؤسسة مصرفية لتصبح بنكا وطنيا، يستطيع القيام بمهمة صرف رواتب الأسرى والمحررين وعائلات الشهداء، حيث سيكون هذا البنك جاهز وقيد العمل خلال 4 شهور على الأكثر.

وقال إن التوجه لانشاء بنك محلي تم بناء على قرار قائد الاحتلال العسكري بالحظر على أموال الأسرى والمحررين والشهداء والذي دخل حيز التنفيذ في التاسع من أيار المنصرم، وعليه قامت بعض البنوك من طرفها بإيقاف استلام رواتب الأسرى والمحررين والشهداء، وأوقفت حساباتهم البنكية ثم تراجعت عن هذه الخطوة بعد أن وصلها كتابا رسميا من سلطة النقد بالاستمرار بصرف الرواتب، حتى إشعار آخر.

وأوضح أبو بكر " لقد جرت عدة اجتماعات بين جهات مختلفة من أجل بحث هذا الموضوع وإيجاد حلول مناسبة له، دون المساس بحقوق الأسرى والمحررين وعائلات الشهداء وفي نفس الوقت دون تعريض البنوك للخطر."

واكد أبو بكر أن آخر هذه الاجتماعات كان بين وزارة المالية ورئاسة الوزراء وهيئة شؤون الأسرى والمحررين وسلطة النقد وبحضور مستشار الرئيس علي مهنا.

وأوضح أبو بكر أن هذا الاجتماع جاء بعد قرار تشكيل بنك خاص ووطني للسلطة الفلسطينية، ومن أجل وضع خطة عمل لذلك، حيث تم اختيار مؤسسة مصرفية قائمة بحد ذاتها، وتمنح قروض صغيرة، ليتم تطويرها وتكون بنكا وطنيا ليس فقط للأسرى والمحررين والشهداء وانما لكل موظفي السلطة.

وقال: "هذه المؤسسة ستحتاج من شهرين الى 4 شهور لتبدأ بعملها، وإلى حين ذلك ستكون البنوك ملزمة بصرف رواتب الاسرى والابقاء على حساباتهم، الى أن يتم تفعيل هذه المؤسسة وتباشر بالعمل فعليا."

واكد أبو بكر أن هذا البنك سيكون تابعا لسلطة النقد والسلطة الفلسطينية، وهو بنك محلي ليست له أي ارتباطات مع "إسرائيل" أو الخارج.

وبالنسبة لمدى المخاطرة في ذلك، قال أبو بكر: ما يجري على السلطة يجري على هذا البنك، فهو محمي من السلطة ولا يوجد هناك أي ضغوطات عليه، لأنه لن يكون مرتبط بالبنك المركزي الإسرائيلي وغيره، بل سيتم الصرف له مباشرة من وزارة المالية.

وأكد أبو بكر أن هذا البنك سيحل الأزمة ويزيل الخطر عن بقية البنوك التي سبق وأن تعرضت لعقوبات كبيرة ورفع عليها قضايا عديدة من الاحتلال في الخارج، نتيجة قضايا مشابهة، كالبنك العربي.

وبين أبو بكر أن البنك سيكون له فروعا في مختلف المحافظات، كغيره من البنوك وسيكون هناك بنكا مركزيا له، ومن المتوقع أن يباشر عمله خلال شهرين إلى أربعة شهور، إلى حين ترتيب الأمور وتجهيز الحسابات.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير