"عادت للعمل بإجراءات وقائية مشددة"

التنمية الاجتماعية لـ وطن: يجري التنسيق مع وزارة الصحة لإجراء فحوصات عشوائية للعاملين في دور الحضانات لضمان سلامة أطفالنا

28.05.2020 10:50 AM

وطن- وفاء عاروري: أكد وكيل وزارة التنمية الاجتماعية داوود الديك لـ وطن، إنه في القريب العاجل سيتم إجراء فحوصات طبية عشوائية للعاملين والعاملات في دور الحضانات، بالتنسيق مع وزارة الصحة.

وأوضح الديك خلال برنامج شد حيلك يا وطن، الذي تقدمه ريم العمري، عبر شبكة وطن الإعلامية، إن الوزارة كانت تنوي إجراء فحوصات طبية للعاملين في هذا المجال قبل أن تباشر دور الحضانات بالعمل، ولكن الوقت لم يسعفهم لذلك نتيجة القرار الحكومي بعودة كافة القطاعات إلى العمل صباح أمس الأربعاء، بالتالي كان لا بد إعادة فتح دور الحضانات تزامنا مع هذا القرار.

وقال: نرتب مع وزارة الصحة لإجراء خطوة الفحص الطبي، حتى لو كان من خلال أخذ عينات عشوائية، كون قطاع دور الحضانات قطاع كبير ومنتشر في القرى والمدن والمخيمات.

من جهة أخرى، أكد الديك ان الحضانات قامت بتعقيم مرافقها والعابها ومحتوياتها بشكل كامل يومي الاثنين والثلاثاء، استعدادا لاستقبال الأطفال يوم الأربعاء، مشيرا إلى انه من خلال متابعة الوزارة لهم أمس فإنه يوجد التزام كبير بالإجراءات الوقائية لديهم.

وأوضح الديك أن الوزارة ستتأكد من ذلك من خلال متابعتها الدائمة مع دور الحضانات والزيارات الدورية لها، حيث طلبت الوزارة من مديرياتها تكثيف الزيارات الدورية وتشديد الرقابة على دور الحضانات هذه الفترة.

وقال: دورنا الأساسي في هذه المرحلة هو تشديد الرقابة والمتابعة، مع تقديرنا الكبير لمدى الالتزام الذي أبدته دور الحضانات خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى أن الوزارة على استعداد لتلقي أي شكوى أو ملاحظة من المواطنين في هذا السياق، ومتابعتها على الفور، من أجل التأكد من تواجد الأطفال في بيئة صحية وسليمة.

وأكد الديك أن هذه مسؤولية جماعية على الجميع المشاركة فيها من أجل تحقيق الهدف المنشود، فمن ناحية دور الوزارة الرقابة ومن ناحية أخرى دور الحضانات أخذ أقصى درجات الوقاية ومن ناحية ثالثة التزام الأهالي بالتعليمات وعدم زيارة الأطفال في دور الحضانة كي نضمن عدم انتقال الفيروس إليهم من الخارج.

وأوضح أنه رغم كل الإجراءات التي تم اتخاذها إلى ان الكثير من دور الحضانة عادت إلى العمل بنسبة 25% أو بنصف الطاقة التي كانت تعمل بها مسبقا، حيث انخفض عدد الأطفال الذين كان يتم رعايتهم في الحضانات مسبقا، نتيجة الجائحة، مشيرا إلى أن هذا القطاع سيحتاج إلى فترة من الزمن حتى يستعيد عافيته، خاصة وأن دور الحضانة ليست منشآت اقتصادية كبيرة وبالكاد تسد احتياجاتها في الوضع الطبيعي.

وأضاف الديك على أنه من بين الإجراءات الوقائية التي ستلتزم بها دور الحضانة، تعقيم دور الحضانات مرة واحدة على الأقل أسبوعيا، وإجراء فحص الحرارة للأطفال والمربيات يوميا قبل الدخول إلى الحضانة، بالإضافة إلى منع الزيارات العائلية للأطفال وان يتم تسليمهم على باب الحضانات، مع الالتزام باللباس الوقائي من كمامات وقفازات للعاملين، خلال تعاملهم مع الأطفال.

وحول قرار إلغاء المخيمات الصيفية هذا العام، اعتبر  أن هذا القطاع يتبع لوزارة التربية والتعليم وليس لوزارة التنمية الاجتماعية، مع ذلك فإن قرار إلغاء المخيمات صدر أمس فقط عن مديرية رام الله والبيرة، ولم يصدر بعد عن وزارة التربية والتعليم، آملا ان تدر الوزارة هذا القرار جيدا لأنهم باتوا يتلقون اتصالات مكثفة من دور الحضانات التي يتخوف أصحابها ان يؤدي هذا القرار إلى حدوث اكتظاظ لديهم.

وقال: ستتم متابعة هذا الأمر مع وزارة التربية والتعليم ونأمل أن تتخذ قرارا حكيما يضمن عدم حدوث إرباك واكتظاظ في دور الحضانات فتكون هناك فرصة أكبر للإصابة بالفيروس.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير