غنام تناشد المواطنين عبر وطن بالتحلي بدرجة كبيرة من الوعي والمسؤولية خلال عيد الفطر كي لا تعود المحافظة لدائرة الوباء مجددا

18.05.2020 01:41 PM

رام الله- وطن: ناشدت محافظ محافظة رام الله والبيرة، ليلى غنام، المواطنين في المحافظة، عبر وطن  بالتحلي بدرجة كبيرة من الوعي والمسؤولية والاستمرار بالتقيد بالاجراءات الوقائية من وباء كورونا،  كي لا تعود محافظة رام الله والبيرة مرة أخرى إلى دائرة الإصابة بالمرض.

جاء ذلك في حديث لها خلال برنامج شد حيلك يا وطن، الذي تنتجه شبكة وطن الاعلامية وتقدمه ريم العمري، وبعد إعلان محافظة رام الله أمس محافظة خالية من المرض.

وقالت: الأسواق حاليا مفتوحة بشكل كامل للتخفيف على الناس، ولدينا عودة مرتقبة للعمال وإذا لم نكن على درجة عالية من الوعي سنعود مرة أخرى لدائرة الوباء، مشيرة إلى أن 4 فرق للسلامة العامة تتجول على مدار الساعة في الأسواق من أجل توعية المواطنين.

وحول سحب رخص 20 سائق عمومي من المحافظة أمس، بسبب عدم التزامهم بإجراءات السلامة والوقاية، أكدت غنام أن عودة قطاع النقل للعمل كانت مشروطة بالالتزام باجراءات الوقاية، لذلك أي سائق لا يلتزم يتخذ بحقه إجراءات عقابية.

وبينت غنام أن المخالفات لا تقتصر فقط على قطاع السائقين وهناك فئات أخرى تم توقيفها عن العمل لذات السبب، وتم تقديمها للنيابة العامة.

وقالت: نحن لا نحب عرقلة عمل أي شخص، أو مخالفة أي شخص، لذلك نتمنى من الجميع التعاون معنا والالتزام بالاجراءات لما فيه من سلامة للمواطنين جميعا.

وحول فترة ما بعد العيد،  وما إذا كانت ستستمر ذات الاجراءات أم لا، أوضحت غنام أنها تنتظر التعليمات من جهات الاختصاص، وهي مبنية على مقترحات طبية، والمحافظة دائما تقدم توصياتها للجنة ولكن القرار النهائي يكون للجنة الأوبئة واللجنة العليا للطوارئ.

ولفتت غنام إلى أن فتح الأسواق كاملة في هذه الفترة جاء بناء على توصيات المحافظة ومن أجل تقليل الاكتظاظ في فترة العيد، وبناء على توصية المحافظة أيضا تم منح صالونات الحلاقة وخاصة النسائية "صالونات التجميل" وقتا أطول.

وقالت: نأمل أن تعود الحياة إلى طبيعتها قريبا وأن لا تحدث أية إصابات جديدة في فترة العيد خاصة التي تشهد مخالطة اجتماعية كبيرة في هذه الفترة.

وأضافت غنام أن القطاعات التي لا تزال معطلة حتى الان قليلة جدا، منها المدارس والجامعات والمساجد والكنائس وصالات الأفراح، والمراكز الرياضية وهذا بقرار مبني على توصيات طبية وآليات ومخاوف يتم التحذير منها باستمرار.

وأشارت أن المقاهي أيضا لا تزال مغلقة، وعدد  من المطاعم التي لم تستفد من  قرار العمل من خلال التوصيل للزبائن، متمنية أن تبقى المحافظة دون إصابات حتى يتم فتح هذه القطاعات أو منحها تسهيلات أخرى بعد عيد الفطر.

وحول مطالبات البعض للمحافظة بإصدار قرار عدم تحصيل أجرة فترة الطوارئ عن المنشآت التجارية أو السكنية، اكدت غنام أن المحافظة لا تستطيع اتخاذ مثل هذا القرار ولكنها تشجع كل من يستطيع فعل ذلك من أجل التخفيف عن بعضنا البعض.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير