القوى الوطنية في يعبد لـوطن: البلدة تتعرض لهجمة شرسة ونناشد بالوقف إلى جانبها

16.05.2020 12:16 PM

 

وطن: أكدت القوى الوطنية والإسلامية في بلدة يعبد، أن البلدة تتعرض لهجمة شرسة من الاحتلال، بعد مقتل أحد جنود الاحتلال خلاله اقتحامه البلدة الأسبوع الماضي.

وقال عضو الجنة القوى الوطنية والإسلامية في يعبد عرفات عمرو لـوطن، إن بلدة يعبد تتعرض تاريخيا لجملة من الانتهاكات الاسرائيلية، ولكن بعد مقتل الجندي تتعرض البلدة لهجمة شرسة ومسعورة استهدفت كل مواطن فيها، حيث تهدف الهجمة الاحتلالية لبث مزيد من الخوف والحقد.

وأضاف أن أكثر من 30 مواطنا تعرضوا للاعتقال والتحقيق الميداني في معسكر دوتان، حيث فتح الاحتلال مركز تحقيق ميداني في "دوتان" للتحقيق مع المواطنين، والبعض تم نقلهم الى مراكز تحقيق أخرى.

وأكد عمرو أن الاحتلال يقوم بالتنكيل بالمعتقلين وأهالي البلدة بشكل وحشي، ولا يقوم باتخاذ الإجراءات الصحية معهم في ظل تفشي كورونا. كما يقوم باقتحام المنازل بشكل فج وبالكلاب المسعورة.


وقال إن جيش الاحتلال يمارس العربدة على النساء وكافة المعتقلين، ويتم ضربهم والقائهم على الأرض وفي الأجواء الحارة.

وناشد عمرو رئيس الحكومة محمد اشتية والرئيس محمود عباس بتحمل مسؤولياتهم التاريخية تجاه البلد، وتجاه كل ما يحدث فيها، فهي تستحق ان يتم الوقوف معها وعدم تركها وحيدة في مواجهة الهجمة الاحتلالية المسعورة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير