غرفة تجارة رام الله لوطن: سنطالب وزير الاقتصاد اليوم بالسماح لقطاعات تجارية بالعمل طيلة ايام الاسبوع

بعد مناشدتهم عبر وطن.. وزير الاقتصاد يستجيب لتجار رام الله ويجتمع معهم اليوم لبحث إمكانية فتح محالهم التجارية طوال الأسبوع

07.05.2020 11:59 AM

وطن - وفاء عاروري: استجاب وزير الاقتصاد خالد العسيلي لتجار من مدينة رام الله الذين طالبوا عبر وطن، الجهات المسؤولة بالسماح لهم بفتح محلاتهم التجارية، حيث أكد التاجر عمر الجعبة، لـ وطن تلقيهم أمس اتصالا من وزير الاقتصاد خالد العسيلي، وطلبه الاجتماع معهم اليوم من أجل بحث موضوع فتح محالهم التجارية خلال هذه الفترة.

وأوضح الجعبة خلال برنامج شد حيلك يا وطن، الذي تقدمه ريم العمري، أن اتصال الوزير جاء بعد المناشدة التي قدموها أمس عبر وطن من أجل السماح لهم بفتح محالهم التجارية طوال أيام الأسبوع، مع الالتزام بكافة الاجراءات الوقائية التي تحددها الحكومة وتحملهم كاملة المسؤولية عن توفيرها حتى للزبائن.

وقال الجعبة لـ وطن: اجتمعنا مع الغرفة التجارية خلال الفترة الماضية ثلاث مرات، وذهبنا لهم بأعداد قليلة، ونحن نمثل كل تجار الملابس والأحذية والكوزمتكس والصياغة وغيرهم في محافظة رام الله والبيرة ونتحدث باسمهم.

وأضاف: متوسط عدد زبائننا في اليوم الواحد لا يتجاوز 70 زبون، ولا يوجد لدينا اكتظاظ ومساحة محلاتنا واسعة وأبدينا استعدادنا الكامل للالتزام بالاجراءات الوقائية، ورغم ذلك سمح لنا أن نفتح 3 أيام فقط، أما محلات المواد الغذئية مثلا فيدخلها في الساعة الواحدة 200 شخص ولا يوجد التزام بشكل نهائي منهم في الاجراءات الوقائية ورغم ذلك يسمح لها بالعمل دون قيود.

وأكد الجعبة أنهم كأصحاب محلات تجارية تضرروا بشكل كبير حدا خلال الفترة الماضية من الاغلاق، ولديهم التزامات كبيرة، وفي نفس الوقت التزموا بقرار وزارة العمل بدفع نصف الراتب للموظفين، ولم يعد باستطاعتهم الإغلاق أكثر من ذلك، مطالبا الحكومة بالسماح لهم بالعمل طيلة أيام الأسبوع.

وقال: نتأمل خلال اجتماع اليوم أن نصل إلى حل، مشيرا أن العدل أن يتم إغلاق القرى والاماكن الموبوءة وليس كل المحافظة.

وحول الالتزام بالاجراءات الوقائية، أضاف الجعبة: نحن تعهدنا بذلك وأي صاحب محل تجاري لا يلتزم بالاجراءات بالإمكان معاقبته بمخالفة مالية أو حتى إغلاق محله ولكن لا يجوز أن تغلق كافة المحلات، ولا يوجد أي منطق بذلك.

وأكد الجعبة أن التجار سيطالبون اليوم خلال اجتماعهم مع الوزير بفتح المحلات طوال أيام الأسبوع في محافظة رام الله والبيرة، مع الالتزام التام بالتعليمات الحكومية فيما يتعلق بإجرءات الوقاية.

غرفة تجارة رام الله: سنطالب وزير الاقتصاد اليوم بالمزيد من التسهيلات للتجار

من جهته قال محمد زيد النبالي نائب رئيس الغرفة التجارية لمحافظة رام الله والبيرة لـ وطن: "نحن دائما موقفنا داعم للتجار ونقر أن هناك احتياجات كبيرة لهم، خاصة بعد أن لحقت بهم الكثير من الخسائر، نتيجة الجائحة، وهم يجب أن يعملوا طيلة أيام الأسبوع، لأن شهر رمضان هو موسم بالنسبة لمحلات الألبسة والأحذية، خاصة أنهم كانوا قد تجهزوا مسبقا لهذا الموسم، وطلبوا بطاعتهم قبل جائحة كورونا."

وأضاف "لن يكون هناك ضررا طالما  أن أصحاب المحلات التجارية التزموا بالاجراءات الوقائية، وطالما أن نسبة الوعي ارتفعت لدى أبناء شعبنا، ويستطيع الحد من انتشار الوباء."

وأكد النبالي أن اجتماع اليوم مع وزير الاقتصاد سيناقش عمل عدة قطاعات، على رأسها قطاع الملابس والأحذية وسيتم مطالبته بعودتهم كاملا للعمل، كذلك ستتم مطالبة الوزير بعودة قطاع معارض ووكالات السيارات للعمل علما أنه بالأساس اي اكتظاظ في هذا القطاع.

وأضاف النبالي أن الغرفة التجارية ستطالب الوزير أيضا بالسماح للمطاعم بالعمل عن بعد خلال الليل أيضا، من أجل التخفيف عن التجار وتعويضهم قليلا عن الأزمة المالية التي لحقت بهم.

ويتوقع النبالي أن يكون هناك حلول لهذا الموضوع، مثمنا جهود الوزير العسيلي وعمله مع التجار على وضع المقترحات والحلول لمشاكلهم.

وكانت وطن أثارت قضية التجار خلال تقرير صحفي أعدته أمس، حول قرارهم اتخاذ خطوات احتجاجية في حال لم تسمح لهم الحكومة بفتح محلاتهم التجارية ابتداء من السبت المقبل، للاطلاع على التقرير يرجى الضغط هنا.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير