سفير الولايات المتحدة لدى الاحتلال: مساعدات أمريكية للمستشفيات

ردا على سؤال لمراسل وطن .. ملحم: الحكومة لم تتلقَ أي اتصالات أو أموال من إدارة ترامب ولسنا بحاجة لأموال من هذه الإدارة

17.04.2020 12:51 PM

رام الله – وطن: التصريحات التي نشرها السفير الأمريكي لدى دولة الاحتلال ديفيد فريدمان على صفحته في "تويتر"، والتي أعلن فيها أن الولايات المتحدة ستقدم خمسة ملايين دولار للفلسطينيين لمساعدتهم في مكافحة وباء كورونا وتحديدا للمستشفيات والأُسر الفلسطينية لتلبية الاحتياجات الفورية، كانت محور سؤال مراسل وطن للمتحدث الرسمي باسم الحكومة ابراهيم ملحم في الإيجاز الصحفي الصباحي للحكومة حول انتشار فيروس كورونا في فلسطين.

ورد ملحم على سؤال "وطن" ما هو موقفكم من تصريحات فريدمان حول عودة المساعدات الأمريكية للفلسطينيين؟ قائلاً: لم نتلق أي أموال من إدارة ترامب ولن نتلقى منهم. مضيفاً : نحن لسنا في حاجة لأموال من هذه الإدارة الأمريكية، ولا يوجد أي نوع من الاتصالات معها مع تقديرنا للشعب الأمريكي.

وتابع: في الأصل لا توجد أي علاقات مفتوحة مع إدارة ترامب ولكن هناك بعض المؤسسات والكنائس والمؤسسات المجتمعية الأمريكية تقدم مساعدات لوحدها اذا شاءت أن تقدم.

وأضاف ملحم: نوجه تحياتنا لأعضاء الكونغرس الذين طالموا ساندوا القضية الفلسطينية وطالبوا إدارة ترامب بالتوقف عن اجراءاتها السياسية والاقتصادية ضد الشعب الفلسطيني.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد قطعت جميع المساعدات المقدمة للسلطة الفلسطينية قبل نحو ثلاثة أعوام، كما أغلقت مكتب منظمة التحرير في العاصمة واشنطن، وأعلنت القدس عاصمة لدولة الاحتلال.

وكان ترامب أعلن خطته للشرق الأوسط في يناير/كانون الثاني العام الماضي، المعروفة بصفقة القرن، والتي لاحقت ترحيبا اسرائيليا كبيرا ورفضا فلسطينيا، خصوصا وأن الخطة تؤيد احتفاظ دولة الاحتلال بمستوطناتها في أراضي الضفة الغربية التي استولت عليها في حرب عام 1967، اضافة للسيطرة على الأغوار الفلسطينية التي تشكل سلة فلسطين الغذائية، والاعتبراف بسيطرة الاحتلال على الجولان، واعتبار القدس المحتلة عاصمة لدولة الاحتلال.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير