ردا على سؤال لوطن .. وزير الحكم المحلي: نحرق النفايات الطبية أو نطمرها وفق بروتوكولات خاصة

16.04.2020 07:48 PM

رام الله – وطن: لا تقف تحديات مواجهة فايروس كورونا عند حجر المصابين والحد من التجمعات وتوفير المعدات والأجهزة الطبية ومواجهة الأثر الاقتصادي للأزمة، بل يتعدى ذلك الى مشكلات لا تعد ولا تحصى، ولعل أبرزها النفايات الطبية للمستشفيات ومراكز الحجر، والطرق الأمثل للتخلص منها.

وقال وزير الحكم المحلي مجدي الصالح ردا على سؤال لمراسل وطن خلال الايجاز المسائي للحكومة حول كيفية التخلص من النفايات الطبية، ان هذه النفايات يتم التخلص منها في المستشفيات بجهاز "الاوتوكلاف" وهو جهاز متخصص في التعقيم، قبل نقلها بطريقة خاصة.

واضاف : يتم نقل النفايات الى المكبات الرئيسية، فعلى سبيل المثال في مكب "المنيا" في بلدة تقوع في محافظة بيت لحم هنالك جهاز خاص لحرق النفايات الطبية، فيما يجري العمل حاليا على تركيب جهاز حرق آخر في العروب قضاء الخليل.

وأوضح أن النفايات الطبية في مكب زهرة الفنجان في محافظة جنين تدفن على عمق 6 أمتار مع وضع طبقة من الجير عليها، ومن ثم طبقة سميكة من التراب، وفق ارشادات واضحة من قبل سلطة جودة البيئة ووزارة الصحة، مشيرا الى وجود بروتوكول خاص لعملية الدفن.

 

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير