"40 ألف منشأة تعمل الآن من أصل 140 ألفاً"

رئيس غرفة تجارة رام الله والبيرة لـوطن: نطالب بإعادة فتح تدريجي لبعض المحلات والمنشآت التجارية

14.04.2020 11:13 AM

رام الله- وطن: جدد رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة، عبد الغني العطاري، مطالبته بعودة الحياة التدريجية لبعض المحلات التجارية التي من شأنها ان تحرك عجلة الاقتصاد.

وقال خلال استضافته في برنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري، ويبث عبر شبكة وطن الاعلامية، "منذ اللحظة الاولى ونحن نفكر بحلول، نقول ان الصحة اولا ولكن يجب ان نُبقي على وتيرة الاقتصاد تحت شروط الصحة والسلامة".

وأضاف، طالبنا بفتح جزئي لورشات تصليح السيارات والمطاعم ومحلات بيع مواد البناء والادوات الصحية بحجم عمالة مُقلّص وبالتناوب، وفتح باقي القطاعات التي طالبنا بها مع مراعاة التدابير والاجراءات الوقائية والسلامة العامة، مع التأكيد على عدم التنقل بين المحافظات".

وأشار الى أن افتتاح المصانع سيكون تحت اشراف المحافظين ووزارة الاقتصاد وبالتعاون مع الغرف التجارية، من اجل اعداد خطة لفتح اي مصانع توفر السلامة العامة ويكون لها اولوية لأن تفتح في هذه الفترة.

ولفت الى أن في فلسطين 145 الف منشأة، تعمل منها 40 ألف منشأة الآن، ونأمل أن يزيد عدد المنشآت التي تعمل من أجل الحفاظ على الاقتصاد الفلسطيني، لاننا ندرك الخسائر التي سيتكبدها الاقتصاد الفلسطيني، مضيفاً، "نحن في تواصل مستمر مع وزارة الاقتصاد من اجل فتح بعض القطاعات وسنواصل مطالبتنا".

وقال إن رئيس الوزراء، أعلن أمس عن صندوق برأس مال قدره 300 مليون دولار من اجل تعويض الشركات والتجار الصغار، وهذا طالبنا به سابقا، لمنح قروض بدفعات ميسرة وعلى فترات، وبفوائد قليلة، من اجل اعادة انتعاش الاقتصاد.

وأضاف، "سنقوم بإعادة طرح موضوع فتح المطاعم والمقاهي مع حلول شهر رمضان على الجهات المختصة".

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير