"6 آلاف موظف من أسر الشهداء والجرحى والأسرى مقطوعة رواتبهم بسبب تقارير كيدية"

مسؤول حراك "راتبي حقي" في غزة لـوطن: نطالب الحكومة بإنصافنا وهناك أجندة خارجية تحاول حرف الحراك

31.03.2020 10:38 AM

رام الله- وطن: قال جهاد الأدغم مسؤول حراك "راتبي حقي" في قطاع غزة، بأن الموظفين المقطوعة رواتبهم بتقارير كيدية من أسر الشهداء والجرحى والأسرى من شهر 1/2019، يطالبون الحكومة بإنصافهم.

وأوضح أن المقطوعة رواتبهم تجاوزوا 6 آلاف موظف، ممن يتبعون للشرعية الفلسطينية، ومن لهم شهادات تنظيمية بأنهم من أبناء فتح ولا يتبعون لأي فصيل آخر، بحسب قوله، مشيرا إلى أنهم تلقوا وعودات كثيرة بحل قضيتهم ولكن إلى الآن لم يجر أي تحرُّك على طريق الحل.

وطالب الأدغم خلال حديثه لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري، عبر شبكة وطن الإعلامية، بإنصاف هذه الشريحة وإرجاع رواتبهم ليتسنّى لهم العيش بكرامة دون المساس بهم.

لافتاً إلى أن الكثير من هذه الشريحة أصبح ملاحقا من أصحاب المحال التجارية والبنوك وبعضهم في السجون على ذمم مالية.

متسائلاً: هل هذا جزاء من ناضل لأجل فلسطين؟.

وأضاف: "نحن لا نريد الخروج للشارع والاعتصام والإضراب، لا نريد لأحد المساس بحركة فتح والسلطة الفلسطينية، نحن نحتوي الموقف ونطالب بحقوقنا بشكل ممنهج وحضاري، لأننا نعي الأزمة التي تمر بها فلسطين، ويجب ألا يقصّر ذوي الاختصاص في حل هذا الملف ووضعه على سلم الأولويات".

وأشار إلى أن هناك أجندة خارجية تحاول ابتزازهم لينحرفوا عن الطريق الصحيح، لذا نطالب بتكثيف الجهود والوقوف بجانبنا.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير