من استديو وطن.. مركز حملة يطلق منتدى فلسطين للنشاط الرقمي 2020

24.03.2020 03:29 PM

وطن- وفاء عاروري: "رقمنة فلسطين بين التحديات والفرص"، تحت هذا الشعار أطلق مركز حملة منتدى فلسطين الرابع للنشاط الرقمي، والذي يتناول بين طياته مجموعة من المحاور الهامة لنحو 4 مليون وخمسمئة ألف مستخدم فلسطيني، حول العالم على مواقع التواصل الاجتماعي.

المنتدى الذي سيستمر على مدار ثلاثة أيام، ويتضمن عدداً من الفعاليات التي تناقش النشاط والحقوق الرّقمية للفلسطينيين ركزت جلساته في اليوم الأول، على محاربة الاخبار الكاذبة في زمن الكورونا، وانتهاكات الحقوق الرقمية للفلسطينيين، وتحديات وفرص التجارة الرقمية الفلسطينية، حيث بثت الجلسات مباشرة من داخل استديو وطن وعلى عدد من المنصات الرقمية.

من جهته قال منسق الأبحاث والسياسيات في مركز تطوير الاعلام بجامعة بيرزيت، صالح مشارقة، لـ وطن إن الدور الأكثر الحاحا على المواطنين والنشطاء والصحفيين في ظل هذه الظروف العصيبة، التحقق من المعلومات قبل نشر ها على أي موقع.

وأضاف: لأن هناك كمية كبيرة من المعلومات غير السليمة تنشر على هذه المواقع، ومسؤوليتنا جميعا التحقق منها حتى لا نضر بحياة الاخرين.

وتزامن انعقاد هذا المنتدى مع حالة الطوارئ التي تمر فيها فلسطين بسبب فيروس كورونا، ما أضفى أهمية أخرى على ضرورة الاستمرار في عقده، نتيجة الضخ المعلوماتي الكبير على مواقع التواصل ومن أجل توجيه المواطنين لكيفية التعامل مع هذه الاخبار والتحري من مصداقيتها.

بدوره قال إياد الرفاعي، مدير مركز صدى سوشال: " نحن نتعامل حاليا مع ظروف غير عادية ساهمت في زيادة استخدام الناس لمواقع التواصل بسبب التزامهم بالحجر المنزلي."

وأضاف: وأيضا لأن المواطنين يستقون أخبارهم من مواقع التواصل، متابعا: ولهذا السبب فإن أنشطة المنتدى ستساهم في زيادة الوعي لمستخدمي الانترنت، وتحارب ظواهر سلبية تنتشر بكثرة في هذه الظروف."

من جهتها قالت الإعلامية ريم العمري، إنه من المهم جدا توعية الجمهور الفلسطيني حول أهمية استخدام هذه المنصات استخداما صحيحا، وحول محاذير نشر الاخبار في زمن الكورونا كونه موضوع حساس جدا وخطير.

يشار إلى أن هذا المنتدى يهدف إلى العمل على حماية الحقوق الرّقميّة الفلسطينيّة وتوفير مساحة لتبادل التّجارب الخبرات - التعاون لإيجاد حلول من خلال ربط عمل المنظّمات والحركات الشّعبيّة المحلّيّة مع نظيراتها الدّوليّة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير