كاشفة تفاصيل زيارة الوفد الكوري.. وزارة الصحة لوطن: خصصنا 3 ابنية للحجر الصحي في اريحا ومستشفياتنا جاهزة نسبيًا

24.02.2020 10:22 AM

رام الله - وطن: اكدت وزارة الصحة تخصيصها بالتعاون مع جامعة المستقبل في اريحا، 3 ابنية لاستخدامها لغرض الحجر الصحي للاشخاص القادمين من دول موبوءة بفايروس كورونا المستحد، ومحتمل ان يكونوا حاملين للفايروس في فترة الحضانة.

ولفتت الصحة الى ان الحجر هو بمثابة قطع للطريق لمنع دخول الفايروس للمواطنين، وان الاجراءات الاحترازية التي اتخذتها  هي لحماية المواطنين.

واثار خبر إصابة وفد كوري جنوبي زار فلسطين مطلع الشهر الجاري بفايروس "كورونا"، هلع المواطنين، حيث طمأنت وزارة الصحة المواطنين بعدم تسجيل اي حالة اصابة بالمرض.

وقال مسؤول الطب الوقائي في الرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة علي عبد ربه خلال حديثه لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري ،ان الاماكن التي زارها الوفد في الضفة، بالقول، هي مدن نابلس وأريحا في 11 من الشهر الجاري، حيث زار في مدينة نابلس كنيسة بئر يعقوب، وفي اريحا كانت لديهم جولة سياحية في المدينة، تناولوا خلالها الطعام في مطعم (لم يذكر اسمه)، مضيفاً " قمنا بإرسال طواقمنا للمطعم واخذ عينات من كل الطاقم العامل بما فيه صاحب المطعم واجرينا الفحوصات وكانت النتائج سلبية (لم يسجل اي اصابة)."

واضاف عبد ربه ان الوفد زار في 13 من الشهر الجاري كنيسة المهد في بيت لحم وتناولوا الطعام في احد المطاعم وتم ارسال الطواقم الى المطعم وحصر الاشخاص الذين كانوا على اختلاط مع الوفد، اذ تم اخذ عينات 51 شخصا وكانت النتائج سلبية (لم يسجل اي اصابة)، كما زار الوفد الحرم الابراهيمي في الخليل، وحسب المعلومات التي وردتنا انهم دخلوا من القسم المسيطر عليه من الجانب الاسرائيلي، لافتا الى ان الوفد يضم حوالي 70 شخصا، ومكث في الضفة الغربية يومين فقط.

وتمنى عبد ربه، من المواطنين ان يفهموا الرسائل التي توجهها وزارة الصحة لهم بالشكل السليم، مهيبًا بالمواطنين ولمن لهم اقارب في الخارج، التعاون في اطار المسؤولية الجماعية.

وحول الاشخاص المحتجزين في اريحا قال عبد ربه " ان هناك خمسة اشخاص في الحجر الصحي في اريحا وهم زملاء اطباء متخصصين في الصين."

وأردف عبد ربه، ان "فايروس "كورونا" جديد والعلماء مازالوا يبحثون فيه، وهو ما يجعلنا نأخذ اجراءات احترازية اكبر وإضافية."

وقال أن "المرض ليس قاتل، معظم الوفيات هم من كبار سن واشخاص يعانون من امراض مزمنة، وهذه الفئة هي اكثر الحالات اصابة بالامراض وربما للوفاة فيما بعد، ما هو مثبت ان الوفيات بسبب المرض تترواح مابين 2%-3% في العالم."

وعن استعداد الوزارة للمرض، قال أن "الخوف من سرعة انتشار المرض ولذلك الوقاية اهم شيء، ومستشفياتنا جاهزة نسبيًا، نحن نعالج الاعراض ونحافظ على العلامات الحيوية للشخص ونمنع تدهور الحالة والوضع الصحي للمريض، الى الان في العالم كله لايوجد مصل او دواء للفايروس."

وعن تعامل الوزارة في حال وجود اصابات بالكورونا قال عبد ربه "في حالة تم تسجيل خمس حالات مصابة بالكورونا سيكون مكان العزل جاهز في اريحا ونحن نقوم بتجهيز غرف عناية مركزة تستوعب أربع اسرة، اما اذا كانت الحالات اكبر سيتم اخلاء مشفى وتخصيصه فقط للحالات المصابة بفايروس "كورونا".

 

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير