الآلاف يخرجون في مسيرات حاشدة بمدن الضفة رفضا لصفقة القرن

11.02.2020 02:47 PM

رام الله- وطن: شارك الآلاف من أبناء شعبنا من مختلف محافظات الضفة الغربية بما فيها مدينة القدس المحتلة، اليوم الثلاثاء، في المهرجان الجماهيري المركزي وسط مدينة رام الله، رفضا لـ"صفقة القرن"، ودعما ومساندة لموقف الرئيس محمود عباس الرافض لها جملة وتفصيلا.

ورفع المشاركون الذين يتقدمهم أعضاء من اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة  "فتح"، ووزراء، وممثلو المؤسسات الرسمية والقوى الوطينة، العلم الفلسطيني، ورددوا هتافات وطنية، ورفعوا صورا ولافتات تندد بالصفقة المجحفة بحق شعبنا وحقوقه المشروعة.

وقال نائب رئيس حركة "فتح"، محمود العالول لوطن : أن رسالتنا اليوم واضحة وصريحة، أولها رسالة للرئيس والقيادة الفلسطينية بأن الشعب أجمع على موقفكم ورفضكم وتصديكم لهذا المخطط وهذه الصفقة، والشعب جاهز لتحمل كل هذه الصغوط والتصدي لهذا المخطط الامريكي.

وأضاف العالول ان الرسالة الثانية رسالة لأمتنا العربية، وهي "اننا ندرك ظروفهم تماما ولا نريد من أحد أي شيء، نحن لن نتخلى عن مسؤوليتنا تجاه قضية شعبنا، ونشكر كل المواقف الإيجابية ونأمل أن لا يمر عبر اي منهم شيء ونأمل ان لا يعرقلنا أي أحد منهم."

وبدوره قال الأمين العام لحزب الشعب ، بسام الصالحي، لوطن، أن مسيرة اليوم تؤكد على رفض الشعب الفلسطيني بشكل كامل لمشروع وصفقة ترامب ونتنياهو، ومسيرة اليوم هي تمسك بحقوق شعبنا في تقرير مصيره والعودة والدولة وأيضا بحقوق ابناء سعبنا في كل مكان بما في ذلك بالداخل المحتل والقدس.

وأكد ان خطاب الرئيس الاساس فيه هو تأكيد الموقف الفلسطيني الرافض للصفقة والتمسك بقرارت الامم المتحدة التي تحفظ حقوق الشعب الفلسطيني.

وفي ذات السياق، قال عضو اللجنة المركزية في فتح، جمال المحيسن، لوطن: أن" اليوم هو يوم إيصال رسالة للعالم أجمع ولترامب وكوشنير بأن الرفض للصفقة ليس فقط من القيادة أنما ايضا من الشعب الفلسطيني، نحن كلنا نقف ضد صفقة القرن وكل ما يحاك ضدنا."

وأضاف محيسن: "نحن نأمل ان نحصل على موقف من مجلس الامن بغض النظر عن الفيتو الامريكي الذي بالتأكيد سيكون حاضرا" مشيرا الى ان الصفقة لن تمر لانها مخالفة للقانون الدولي والشرعية الفلسطينية ومخالفة للحق التاريخي للشعب الفلسطيني على أرضه.

ومن جانبه قال رمزي رباح، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، لوطن: أنه بعد موقف الاجماع الوطني والشعبي، اليوم تنزل الجماهير الفلسطينية من كل الفئات و القطاعات بدعوى من كل القوى الوطنية والاسلامية للتعبير عن موقف حاسم بخصوص معركة اسقاط صفقة ترامب ونتنياهو، ودعما للموقف الفلسطيني الرسمي الذي سيعلن اليوم في مجس الأمن برفض هذه الخطة التصفوية للحقوق الوطنية والتأكيد ان الفلسطيني يديين هذه الخطة ويعتبرها انتهاكا للقانون الدولي وقرارا للشرعية الدولية.

وأضاف رباح : اليوم المجتمع الدولي ومجلس الامن والامم المتحدة على المحك، باعتبار صاحبة القرارات والمرجعية لاي عملية سياسية وأن خطة ترامب -نتنياهو تضع خلف الظهر هذه القرارات.

واضاف: اليوم يؤكد شعبنا على أنه جاهز للتضحية بكل شيء في سبيل حمايه الحقوق المدعومة دوليا، وأن الخطة لن تمر والشعب الفلسطيني مصمم على مقاومتها وتصعيد مقاومته ورص صفوفه لاسقاط هذه الصفقة.

بدورها قال ليلى غنام، محافظ رام الله والبيرة، لوطن: ان "الشعب الفلسطيني نساء كبار ورجال وأطفال جاءوا ليقولو انهم أكبر من المحتل، أكبر عمرا و قدرا، وأنهم لم ينسوا ما فعل بهم الاحتلال".

واضافت : اليوم بالرغم من اغلاقات الاحتلال، الا ان عدد المشاركين ضخم جدا، ومحاولة اعاقه الوصول لم تنجح.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير