وزير الاقتصاد لوطن: نعمل على المستوى القانوني والدبلوماسي لمواجهة قرار الاحتلال بمنع تصدير منتجاتنا الزراعية

11.02.2020 09:11 AM

رام الله- وطن: أعلن وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي، عن مجموعة من الخطوات التي ستقوم بها الوزراة والحكومة لمواجهة قرار الاحتلال منع التصدير الشامل للمنتجات الزراعية الفلسطينية، وهي: "اللجوء لكل الوسائل القانونية المتاحة ابتداء من رفع قضايا في دولة الاحتلال نفسها، للمطالبة بإلغاء قرار وزير جيش الاحتلال نفتالي بينيت".

واوضح العسيلي ان أحد التجار الفلسطينين وهو مالك لشركة تمور يملك هوية مقدسية، قام برفع قضية ضد الاحتلال قبل يومين، وهناك اتصالات مع مجموعة من الشركات في العالم لرفع قضايا ضد الاحتلال ايضا، مضيفاً  ان أي شخص أوروبي حول العالم يُمنع من الاستيراد من فلسطين يمكن ان يقدم شكوى لحكومته، والتي بدورها تقدم شكوى لمنظمة التحارة العالمية، وبالتالي فأن  اسرائيل مجبرة على الالتزام بنظمها كونها عضوا فيها.

واضاف العسيلي "لدينا حملة دبلوماسية ولقاءات مع ممثلي الدول العربية والاجنبية في فلسطين" لافتا الى ان مجلس الوزراء قرر يوم امس التعميم على سفاراتنا في الخارج في كل العالم بشرح الممارسات الاسرائيلية ، وتوضيح الاضرار التي تسببت بها الاجراءات غير القانونية التي اخذتها حكومة الاحتلال تجاهنا.

وأكد العسيلي خلال استضافته في برنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري، عبر شبكة وطن الاعلامية، أن قرار الاحتلال غير قانوني ويتناقض مع التزامات اسرائيل مع منظمة التجارة الدولية، وبالتالي فأن القرار هو اجراء سياسي وانتخابي بامتياز، بهدف الضغط على الشعب الفلسطيني والقيادة والرئيس للقبول بـ"صفقة القرن".

وأردف، ندرس بشكل عميق كل القرارات التي نأخذها وردودنا على قرارات الاحتلال، ولذلك قررنا منع دخول العصائر والمياه المعدنية كرد فعل على قرار الاحتلال، فالحكومة تعمل لمصلحة الشعب الفسطيني ومصلحة المواطن بالدرجة الاولى.

وعن تطورات قضية العجول قال العسيلي، ان الهدف من وقف استيراد العجول هو تطبيق تجربة تربية الخراف التي تلبي 85 % من الاستهلاك المحلي، علما ان الفلسطينيين كانوا يستوردون نحو 140 الف عجل سنويا.

ولفت العسيلي الى ان هذا الامر قمنا به حين كسرنا احتكار اسرائيل للاسمنت وبالتالي فأن المستفيد من هذه السياسية هو المواطن الفلسطيني والخزينة الفسلطينية، مضيفاً  " نسعى للمحافظة على كل انجاز ورفاهية شعبنا، في اي قرار نأخذه."

واضاف العسيلي ان اتفاق العجول الذي جرى في كانون اول/ديسمبر الماضي، تسح بموجبه الاحتلال لنا بادخال 12 الف عجل استوردها تجار فلسطينيين، على ان يتم استيراد عجول من تجار اسرائليين حسب حاجتنا، ومقابل ذلك تضمن الاتفاق  13 بندا وافق الاحتلال على معظمها من ضمنها الاستيراد من الخارج، لكن الاحتلال تنصل من الاتفاق ولم ينفذ منه شيئاً.

واشار العسيلي الى ان حجم تصدير الخضراوات الى السوق الاسرائيلية يبلغ 55 مليون دولار، وبالمقابل منعنا استيراد الفواكه والخضار والمياه والعصائر بقيمة بـ300 مليون دولار، علما ان  لدينا فائض في العصائر والمياه المعدنية الى جانب من يصلنا من دول عربية ، مشددا على ان قرار الانفكاك عن الاحتلال هو قرار مجلس وطني ومجلس مركزي، وبتكليف من الرئيس.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير