ما يقوم به الاحتلال عقاب لنا على رفضنا لمشاريع سياسية تنتقص من الحكومة وتصفي قضيتنا

كهرباء القدس لوطن: قطع الكهرباء الاخير خارج عن ارادتنا ومسؤوليتنا والمفاوضات مع القطرية الاسرائيلية مستمرة

11.02.2020 09:03 AM

رام الله- وطن: قال نائب مدير شركة كهرباء القدس لشؤون التخطيط علي حمودة، إن قطع الكهرباء الاخير الذي حصل في مناطق امتياز الشركة ناجم حسب ادعاء الاحتلال عن زيادة احمال الاستهلاك على المحولات لديه.

واضاف حمودة ان الازمة السابقة كانت بسبب قضايا مالية، لكن الشركة اخذت قروضا واغلقت دينها لدى القطرية الاسرائيلية، واليوم يدّعون أن الازمة مرتبطة بالعمل على فحص محطة التحويل في قلنديا لكنه شارف على الانتهاء.

وقال حمودة خلال حديثه لبرنامج " شد حيلك ياوطن" الذي تقدمه ريم العمري، عبر شبكة وطن الاعلامية: "إننا تحت احتلال، وحال الكهرباء يعكس حال البلد بشكل عام، ونحن كشركة نتعرض للظلم كما يتعرض له المواطن، وما يقوم به الاحتلال هو عقاب لنا على رفضنا لمشاريع سياسية تنتقص من الحكومة وتصفي قضيتنا".

وناشد المواطنين الترشيد في استهلاك الكهرباء، ووقف السرقات، وهو ما يضع المسؤولية على الجميع، مضيفاً "يجب ان نحدد قمية استهلاكنا من الكهرباء ووقت استهلاكها، لنتعاون جميعا فالشركة اليوم عليها اكثر من مليار شيقل دين".

ونفى حمودة ان تكون مشكلة القطع بسبب البنية التحتية للشركة، معربًا عن استعداده لاي لجنة محايدة لتقوم بفحص البينة التحتية.

ولفت حمودة الى ان الشركة تضخ 70مليون شيقل سنويا  في البنية التحتية، موضحا بينما يّدعي الاحتلال ان الانقطاعات ناتجة عن وجود احمال كبيرة على المحولات، الا انه يتم تزويد المستوطنات والمناطق الاسرائيلية بالكهرباء ومن ثم يعطونا ماتبقى من كهرباء، فالمشكلة لدينا في نقص القدرات وليست البنية التحتية.

وأشار حمودة الى استمرار المفاوضات مع الشركة القطرية الاسرائيلية والحكومة الاسرائيلية لحل المشكلة بشكل جذري.

واعرب حمودة عن تفهمه لموقف المشتركين وشكواهم الدائم وتذمرهم من القطع المتواصل للكهرباء، مستدركا "لكن اقول لهم ان الامر خارج عن ارادتنا ومسؤوليتنا كشركة".

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير