خلال افتتاح ملعب في مدرسة بنات مخيم الجلزون الأساسية بتمويل من الحكومة البريطانية وصندوق الاستثمار

صندوق الاستثمار لوطن: التعليم يقودنا الى التحرر الوطني وضمان حقوق اللاجئين وعودتهم الى ديارهم وعيشهم بكرامة

20.01.2020 12:48 PM

وطن- ريم ابو لبن: أكد رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار الفلسطيني، محمد مصطفى، على أهمية دعم المشاريع والخدمات في مخيمات الضفة، وتحديداً بما ينفذ في قطاع التعليم، لكونه يقود المجتمع الى التحرر الوطني ويضمن حق اللاجئين والعودة وتوفير حياة كريمة لهم.

وقال مصطفى في حديث لوطن: "المخيمات واللجوء هما عنوان الأزمة والنكبة في فلسطين وكذلك الحل".

جاء ذلك خلال افتتاح ملعب مدرسة بنات مخيم الجلزيون الأساسية في المخيم الواقع برام الله، بجهود مشتركة وبتمويل من الحكومة البريطانية ممثلة بالقنصلية العامة البريطانية في القدس، وصندوق الاستثمار الفلسطيني وبالشراكة مع وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا).

وقال مشيرا الى أطفال مخيم الجلزون: " افتتاح الملعب في المدرسة بمخيم الجلزون، هو رسالة للكل، بأن هؤلاء الاطفال الجالسون بمقاعد الدراسة يحتاجون حياة كريمة في دولة محترمة ومستقلة، مطالبين بحقهم بالعودة".

وتابع حديثه قائلاً :" مساهمتنا اليوم لا تقتصر على إنشاء ملعب أو تقديم خدمات للصفوف المدرسية، ولكننا نسعى إلى منح اللاجئين حقوقهم كاملة غير منقوصة كي يعيشوا بحياة كريمة".

وفي ذات السياق، أكدت مديرة وكالة غوث اللاجئين في منطقة الضفة الغربية، جوين لويس، بأن تقديم الخدمات للمدارس في المخيم هو مهم جداً للأهالي المخيمات والمجتمع الفلسطيني ككل وتطوير قطاع التعليم، حيث سيمنح الأطفال في مدرسة بنات مخيم الجلزون الأساسية ومن خلال انشاء الملعب مساحة أكبر لممارسة هواياتهم وللعب.

وقالت لويس في حديث لوطن: " نأمل أن تستمر في تنفيذ هذه الخدمات بقطاع التعليم وبالتعاون مع وكالة الغوث (الأونروا) من أجل الاستمرار في دعم قطاع التعليم بالضفة والقدس المحتلة".

وعبرت لويس عن امتنانها للقنصلية البريطانية العامة وصندوق الاستثمار الفلسطيني لدعمهم وعملهم على تحسين المرافق التعليمية، إضافة إلى شكرها للقصر الملكي لإبقاء موضوع حقوق اللاجئين وحاجاتهم على سلم اجندتهم العامة.

وقالت:"مخيم الجلزون مهم بالنسبة لنا حيث تضم مدارسه الاسياسية آلاف الطلبة، كما أنه يقع بالقرب من مستوطنة وتحدث فيه أعمال عنق واصطدامات، وعليه نود توفير بيئة أفضل للأطفال".

بدوره، وجه مسؤول اللجان الشعبية لمخيمات الضفة الغربية، محمود مبارك عبر وطن، شكره للشركاء الداعمين لانشاء ملعب في مدرسة بنات مخيم الجلزون الأساسية، مؤكدا على اهمية دعم المخيمات وفي مختلف القطاعات وليس التعليم فقط.

وقال: "التعليم هو سلاحنا الوحيد في مقارعة الحياة، ولا يوجد أمامنا خيارات اخرى".

وقد افتتحت الأونروا اليوم ملعباً في مدرسة بنات الجلزون الأساسية، تكريما لزيارة الأمير ويليام إلى مخيم الجلزون في صيف العام 2018.

وكان الأمير ويليام قد زار الأراضي  المحتلة ما بين 27 و28 حزيران 2018، حيث التقى خلال زيارته بالرئيس عباس وزار البلدة القديمة في القدس، إضافة إلى زيارته المركز الصحي ومدرسة البنات الأساسية التابعين لوكالة الغوث في مخيم الجلزون في رام الله.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير