سلطة النقد لوطن: البنوك ملزمة بتنفيذ تعليماتنا الجديدة لحماية الصرافات الآلية

الشرطة تكشف لوطن تفاصيل سرقة الصرافات الآلية: هناك تقدم كبير في التحقيق بسرقة مكتب البنك في بيت لحم، ولا يوجد ارتباطات بين السرقات الاخيرة

20.01.2020 10:03 AM

رام الله - وطن: شهدت محافظات الضفة الغربية منذ بداية العام الجاري 4 حوادث سرقة لصرافات آلية ، اضافة الى حادثة سطو على بمكتب احد البنوك في قرية دير صلاح قضاء بيت لحم.

وكشف العقيد لؤي إرزيقات المتحدث باسم الشرطة خلال حديثه لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري تفاصيل حادثة السطو على مكتب البنك قائلاً  " ان ثلاثة ملثمين اقتحموا البنك وروعوا الموظفين بتهديدهم  بالسلاح، وسرقوا ما قيمته 84 الف شيقل، ومن ثم لاذو بالفرار، ليتم ضبط المركبة بعد ساعة من الهجوم".

وكشف ارزيقات "هناك معلومات حصلنا عليها اثناء التحقيق قد تفضي للكشف عن ملابسات الجريمة، وهناك تقدم كبير في هذا الخصوص."

وأشار ارزيقات الى ان الجريمة تقع في كل المجتمعات، ويمكن القول انها مازلت في وضعها الطبيعي في فلسطين الى الان، مقارنة بالاعوام الماضية.

واضاف ارزيقات "ما يحصل في الاونة الاخيرة ان سارقي هذه المصارف يحاولون استغلال الاحوال الجوية السائدة، حيث ان المواطنين في منازلهم" مضيفاً  ان "العامل المشترك بين معظم هذه السرقات للصرافات وقوعها في المناطق المصنفة (ج) حيث لا تواجد للاجهزة الامنية الفلسطينية فيها".

واضاف ارويقات ان منفذي عمليات السرقة يستغلون تواجد جيش الاحتلال في المناطق الفلسطينية، مؤكدا انه لاتوجد ارتباطات بين كل هذه السرقات، اي انها جرائم غير منظمة.

واوضح "البنك الذي جرى سرقته يوم امس يقع في منطقة (ج)، والشرطة استجابت بعد تبلغها بــ 3 دقائق"، لافتا "من خلال عملنا وجدنا ان هناك من يكرر عملية السرقة، وسيتضح من خلال تحقيقاتنا في هذه السرقات ان منفذي السرقات لديهم سوابق" لافتا الى ان "نجاح جريمة سرقة واحدة قد تشجع الاخرين على مثل هذا سلوك."

ودعا ارزيقات مدراء البنوك لمراجعة اجراءات الامان للصرافات، قائلا "ان منفذي عمليات السرقة قاموا بتعطيل  انظمة الانذار في الصرافات عند السرقة، علما ان هذه الانظمة  مربوطة مع غرفة عمليات الشرطة، وبالتالي فأن هذه الانظمة بحاجة لمراجعة اجراءات الامان في البنوك"، اضافة الى مراجعة اماكن وضع الصرافات لتي يجب ان يتم اختياراها بدقة، بحيث لاتكون في مناطق نائية ولا يوجد نظام مراقبة وكاميرات فيها.

فيما يتعلق بسرقة صراف البيرة، "قال ارزيقات "سُجّلت اعترافات واضحة من الفاعلين، الذين استخدموا 3 مركبات ولباس خاص وادوات لخلع الحراسة، وكلها ادوات تم ضبطها وهي ادلة لاثبات الجريمة، والعمل جاري على احضار المبلغ المالي الذي تم سرقته"

 

تعليمات سلطة النقد للمصارف لحماية الصرافات الآلية

من جانبه قال محمد مناصرة المدير التنفيذي لمجموعة الرقابة في سلطة النقد، عن اجراءات الحماية الاضافية التي تم اصدارها من قبل سلطة النقد الاسبوع الماضي لحماية الصرافات الآلية، وهدفها بشكل رئيس بث اكثر من انذار من اجهزة الصرافات الآلية جزء منها سيكون للشرطة وجزء للادارات والغرف المركزية وشركات الامن والحماية التي تم التعاقد معها، من باب التوافر اكثر من جهة حماية.

واكد مناصرة ان "العمل جار على تطبيق تقنية GFM، والتي تسمح حتى في ظل عدم وجود تيار كهربائي في موقع الصراف الآلي، ارسال انذار للجهات المعنية."

واضاف مناصرة انه يجب توفر كاميرات بعدة زوايا في اماكن "اجهزة الصراف الالي والفروع بالكامل" اضافة الى توفر تقنية  التصوير غير المعتمد على الكهرباء، لافتا الى ان سلطة النقد اصدرت تعليمات من اجل فصل خزينة النقد في الصرافات الآلية عن الصراف نفسه من اجل حمايتها لو تم الاعتداء عليه.

واوضح مناصرة ان "اماكن تواجد الصرافات الآلية وانتشارها يأتي استجابة لتعليمات سلطة النقد واستراتيجية الشمول المالي التي تهدف الى توفير الخدمات المالية في كافة المناطق المهمشة والبعيدة عن الخدمات المصرفية."

ولفت مناصرة ان سلطة النقد اصدرت تعليمات في 2018  لحماية الصرافات الآلية، لكنها منحت المصارف مهلة لتطبيقها، لافتا الى ان التعليمات الجديدة التي اصدرتها سلطة النقد هي " سارية المفعول من لحظة الصدور، ومطلوب من البنوك تحصين صرافاتها واتخاذ ما يلزم من اجراءات حماية وامان".

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير