طالبنا الجانب الاسرائيلي الإسراع بتشغيل المحول في منطقة "عطروت"

"كهرباء القدس" توضّح لوطن أسباب انقطاع التيار الكهربائي عن أجزاء من محافظة رام الله والبيرة وشمال القدس

02.01.2020 10:48 AM

رام الله- وطن: قال مدير عام شركة كهرباء محافظة القدس، هشام العمري، ان مشكلة قطع التيار الكهربائي  في منطقة جنوب بيت لحم ، وشمال القدس واجزاء كبيرة من محافظة رام الله والبيرة ، تعود الى عطل بمحولين رئيسين الاول "محطة كريات أربع" في الخليل، والثاني في "محطة عطروت" شمال القدس.

وأضاف العمري: ان المحول في منطقة "كريات أربع" احترق منذ مدة، وكان يزودنا بـ 50 ميغا، وبعد فترة جدال كبيرة مع الجانب الاسرائيلي تم وضع محول بطاقة 30 ميغا بدلا من المحول المحروق! وبالتالي ما ادى الى تقليل الكمية الموردة الينا الامر الذي شكل ضغط كبير وقطع.

واضاف العمري خلال حديثه لبرنامج "شد حيلك يا وطن" الذي تقدمه ريم العمري "حصل عطل في "محطة عطروت الاسرائيلية" حيث احتراق محول بطاقة 50 ميغا وحتى اللحظة لم يتم اصلاحه أو استبداله، والخطط لديهم هي استبداله بمحول 30 ميغا ما سيؤدي الى تقليل الكهرباء الموردة الينا."

وكشف العمري أن اجتماعا سيعقد اليوم بين الجانب الفلسطيني والاسرائيلي لبحث ملف تشغيل محطة النقل في قلنديا التي ستزودنا بأكثر من 100 ميغا لمنطقة رام الله والبيرة والقدس أذا تم التفاهم عليها، الامر الذي سيسهم في حل ازمة القطع.

وأضاف العمري " اذا تم تشغيل محطة قلنديا سيتم تعويض جميع النقص الموجود لدينا في الطاقة، وآمل ان يتم الاسراع بتشغيل المحول في منطقة "عطروت" حتى لو كان بـ30 ميغا، لكنه سيخفف الانقطاع حتى تشيغل محطة قلنديا، وحصلنا على وعودات من الجانب الاسرائيلي بأن يتم العمل حتى أيام الجمعة والسبت لإصلاح العطل في أقرب وقت ممكن"

وأوضح العمري في حديثه أن "الجانب الاسرائيلي هو من يماطل في موضوع تشغيل محطة قلنديا، ونحن جاهزون لتشغليها منذ 4 أعوام، فهناك 14 دائرة كهربائية، وخطوط هوائية وأرضية ولكن المماطلة من اسرائيل."

وعن التفاوت في قطع التيار الكهربائي بين المناطق، قال العمري " تم الطلب من مدراء الفروع ان يكون هناك عدالة بقطع الكهرباء على المناطق، وتدوير الاحمال بطريقة عادلة وان تكون ساعات القطع متساوية بكل المناطق."

وعن تسديد ديون شركة الكهرباء، قال العمري "حتى اللحظة لم يتم تحويل شيكلا واحدا للبنوك، وما جرى توقيعه هو مذكرة تفاهم وليست اتفاقية موقعه لحد اللحظة ، ونحن نآمل أن يتم الاسراع بتوقيع الاتفاقية."

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير