"شوفونا" غزة والضفة.. مبادرات ستُترجم على أرض الواقع لتعزيز دور المرأة في الحياة السياسية وصنع القرار

29.12.2019 07:13 PM

غزة – وطن: بعد أربعة شهور من العمل وعقد الورشات، تخرج اليوم منصة "شوفونا" بسبع مبادرات في الضفة وغزة، تمتاز بنشاطاتها المختلفة، التي سيتم تطبيقها على أرض الواقع، وذلك لإبراق رسالة واحدة وهي دمج المرأة الفلسطينية في الحياة السياسية وصنع القرار، ولتعزيز دورها في المصالحة الوطنية.

وانطلقت مجموعات عمل، صباح اليوم الأحد، في قطاع غزة، وأقامت ورشة عمل عرضت مبادراتها، بعد نشاطات يوم أمس بالضفة الغربية، حيث سيتم التعاون فيما بينهما لاستكمال أهداف مشروع شوفونا.

بدورها قالت رئيسة مجلس إدارة جمعية الشباب والبيئة، فاتن حرب، لـوطن، إن ورشة اليوم التي تعقد في قطاع غزة تعتبر الورشة النهائية لسلسلة اللقاءات التي قامت بها مباردة "شوفونا"، مع عدد من القيادات النسوية في الأحزاب والمؤسسات التي تسعى إلى أن تكون المرأة الفلسطينية مشاركة في صنع القرار، وأن يكون لها دور فعال في المجتمع الفلسطيني.

وأضافت، أنه ومن خلال "اللقاءات المتزامنة بين الضفة وغزة ووجود عدد كبير من النساء اللواتي صممن أن يشاركن في مشروع "شوفونا"، حتى يتركن بصمة إيجابية، ويأكدن أنهن قادرات على أن يكن نقطة تحول في المجتمع، خصوصا في المشاركة السياسية".

وتابعت، أنه ومن خلال المبادرات المتنوعة "سعينا إلى النوعية في المبادرات لتسليط الضوء على أهمية وجود المرأة في هذه المبادرات والفعاليات لتعكس النمط الإيجابي، ولتكون عنصر فعّال في المصالحة الوطنية".

وأشارت حرب إلى أنه تم الخروج بعدة مبادرات نوعية من خلال الورشات السابقة، ليتم تنفيذها على أرض الواقع، حيث سيكون هناك نقطة تحول بعد تطبيق هذه المبادرات.

وأوضحت أن المرأة عنصر أساسي، ولا زالت حارسة المشروع الوطني في جمجع المحافل الدولية والمحلية وآن الأوان لأن يكون لها دور في صنع القرار.

ومن ضمن هذه المبادرات، التي طرحت اليوم في ورشة غزة، مبادرةُ الرياضة الإدماجية، الهادفة إلى تنفيذ عدد من النشاطات الرياضية التي من شأنها إبراز دور المرأة وإشراكها على طاولات الحوارات، حيث سيتم تنظيم عدد من مباريات كرة القدم التي تحتوي على ممثلين من مختلف الأحزاب والتجمعات الشبابية والنسوية بتحكيمٍ نسائي.

يُشار إلى أن برنامج شوفونا الذي يدعمه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بالشراكة مع شبكة وطن الإعلامية ومؤسسة مفتاح، جاء لرفع صوت النساء من أجل مشاركة فاعلة في الحياة السياسية، خاصة في مراكز صنع القرار وحوار المصالحة الوطنية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير