"الحكومة تعهدت بدفع اثمان الاستهلاك المنزلي للمخيمات"

كهرباء القدس توضح لـوطن:7بنوك اشترت 760 مليون شيقل من دين الشركة باتفاق مع الحكومة لحل أزمة انقطاع الكهرباء

29.12.2019 10:14 AM

رام الله- وطن: قال م. علي حمودة نائب المدير العام لشؤون التخطيط في شركة كهرباء محافظة القدس، ان الاتفاق الذي تم بين الحكومة والقطاع البنكي والشركة، هو مدخل وخطوة ايجابية تجاه حل مشكلة قطع الكهرباء عن مناطق امتياز الشركة.

وعن فحوى الحل، أوضح حمودة خلال برنامج " شد حيلك ياوطن" الذي تقدمه ريم العمري، عبر شبكة وطن الاعلامية، أن 7 بنوك اشترت دين الشركة بتعهد من الحكومة ان تحول مخصصات ثابتة شهريا من مستحقات الشركة لسداد هذا القرض، وهو قرض تجاري بفائدة 6% لسبع سنوات، والمبلغ هو 670 مليون شيقل، سيسد الدين الذي تراكم على الشركة بعد تاريخ 12/9/2016.

وعن دفع الحكومة لفاتورة الاستهلاك المنزلي للتيار الكهربائي في المخيمات، اكد حمودة ان هذه الخطوة ساعدت بالتوصل للاتفاق، حيث ستقوم الحكومة بسداد المديونية المترتبة على المخيمات مباشرة للبنوك، ولكن هذا يستوجب تعاونا بين الحكومة واللجان الشعبية في المخيمات والمجالس المحلية ومؤسسات المجتمع المدني.

واوضح ان الحكومة ستدفع اثمان الاستهلاك المنزلي للمخيمات بالتعاون مع اللجان المحلية، وستكون عن اللاجئين المقيمين في المخيمات فقط مع تصويب اوضاع القطاع التجاري والصناعي.

وتحدث حمودة عن قطع التيار الكهربائي الذي حصل بالامس عن مناطق في محافظة رام الله والبيرة وامتدت لعدة ساعات، قال: لم يكن للشركة علاقة بالقطع الذي تنفذه الشركة القُطرية الاسرائيلية، بل جاء نتيجة عطل في محولين رئيسيين في الجانب الاسرائيلي " في محطة عطروت 161 / 33 ك.ف." واللذان يغذيان مناطق كبيرة من محافظة رام الله والبيرة، بالاضافة الى انه حصل خلل لاحد الخطوط و هو ماسبب بقطع كبير للتيار الكهربائي، وهذا خلل خارج عن ارادتنا وهو حصل نتيجة فشل مهني للشركة الاسرائيلية.

وناشد كافة المشتركين بضرورة الترشيد في استهلاك التيار الكهربائي في جميع المناطق لتخفيف الاحمال الكهربائية وتقليل الضغط على نقاط الربط والحفاظ على استمرارية التيار الكهربائي.

وشدد حمودة على ان حل مشكلة نقص القدرات التي تعاني منه منذ عام 2012 لن يحصل الا بتشغيل المحطة الجديدة في "عطروت".

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير